حركة طبيعية في الأسواق.. وتواصل سلاسل الإمداد

حركة طبيعية في الأسواق.. وتواصل سلاسل الإمداد

الاثنين ٠٩ / ٠٣ / ٢٠٢٠
نفذت الفرق الرقابية التابعة لوزارة التجارة، جولات رقابية ميدانية؛ للتحقق من وفرة المنتجات والسلع التموينية في محافظة القطيف، بعد قرار تعليق الدخول والخروج من المحافظة مؤقتًا، تطبيقًا للإجراءات الصحية الاحترازية الوقائية؛ لمنع انتشار فيروس كورونا.

وكشفت جولة على بعض الأسواق، بعد 24 ساعة من تعليق الدخول والخروج، استمرارية النشاط الاقتصادي بشكل طبيعي، فالمحلات مارست عملها كالعادة، وأوضح محمد المحيشي، بائع أسماك، أن الحركة الشرائية اعتيادية، نافيًا وجود زيادة في الأسعار جراء تعليق حركة الدخول والخروج. وأكد علي المحروس، تاجر مواد غذائية، أن المخزون كبير، مع استمرارية تدافع سلاسل الإمداد، مؤكدًا أن الأسعار لم تتغير خلال الساعات الماضية، وأن الحركة الشرائية طبيعية.


وأشار علي عبدالله، تاجر خضار، إلى أن أسعار الخضراوات لم تتغير، وأن جميع أنواع الفواكه والخضار متوافرة، ولم تشهد شحًا على الإطلاق، مبينًا أن المخاوف من حدوث نقص في السوق لا تستند إلى حقائق.

وأكدت وزارة التجارة وجود وفرة كاملة من السلع والمنتجات والمخزون في القطيف، ومراقبة سلاسل الإمداد في كل مناطق المملكة، مشيرة إلى مواصلة الفرق الميدانية للوزارة مهامها في الرقابة على المنشآت التجارية وضبط حالات الغش التجاري وإيقاع العقوبات النظامية على المخالفين وحماية المستهلكين وحذرت من أي عمليات استغلال.
المزيد من المقالات
x