تشكيل «خلية أزمة» في القطيف

تعمل على مدار الساعة ببلدية المحافظة لمنع انتشار الفيروس

تشكيل «خلية أزمة» في القطيف

الثلاثاء ١٠ / ٠٣ / ٢٠٢٠
شكلت بلدية محافظة القطيف، خلية أزمة؛ للتعامل مع المشاكل الصحية، على خلفية اكتشاف إصابات بفيروس «كورونا» في المحافظة، خلال الفترة الماضية، لمواطنين قادمين من إيران والعراق عبر منافذ خليجية.

» على مدار الساعة


وذكر رئيس بلدية القطيف م. محمد الحسيني، أن الخلية ستعمل على مدار الساعة؛ للتعامل مع التطورات المتعلقة بكورونا، لافتًا إلى أنها تأتي استكمالًا لمجموعة القرارات التي اتخذتها البلدية خلال الأيام الماضية فور اكتشاف الإصابات بالفيروس.

» إغلاق المقاهي

وأشار إلى أن القرارات شملت إغلاق جميع المقاهي، التي تقدم المعسل والشيشة في المحافظة، وذلك كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا، بعد اكتشاف عدد من الإصابات.

» تعقيم عربات التسوق

وأكد م. الحسيني أن البلدية باشرت تطبيق إجراءات احترازية، بهدف تعزيز الصحة العامة، والوقاية من فيروس كورونا، شملت التأكيد على الأسواق التجارية بتعقيم عربات التسوق.

» تعقيم ونظافة

وأشار إلى ضرورة وضع «الجل» المعقم لليدين، والتأكيد على العاملين في المنشآت الغذائية، وصالونات الحلاقة، بارتداء الكمامات والقفازات، والاعتناء بالنظافة الشخصية، وتكثيف أعمال النظافة والتعقيم.

» أوانٍ ورقية

وشدد رئيس بلدية القطيف على إلزام جميع المطاعم والمقاهي، باستخدام جميع الأواني الورقية، ذات الاستخدام للمرة الواحدة، وتشديد الرقابة على المنشآت والمحلات المتعلقة بالصحة.

» بيئة خصبة

وبين م. الحسيني أن البلدية حريصة على سلامة المواطن والحيلولة دون انتشار العدوى، إذ تمثل أماكن التجمعات بيئة خصبة لانتشار بعض الأمراض المعدية.
المزيد من المقالات
x