قصر بن رقوش.. تحفة معمارية تاريخية بالباحة

بني عام 1249هـ واكتسب مكانته من زيارة الملك سعود بن عبدالعزيز

قصر بن رقوش.. تحفة معمارية تاريخية بالباحة

الثلاثاء ١٠ / ٠٣ / ٢٠٢٠
اكتسب قصر بن رقوش التاريخي بمنطقة الباحة الذي بني عام 1249هـ، خصوصيته ومكانته التاريخية من الزيارة الملكية التي قام بها الملك سعود بن ‏عبدالعزيز آل سعود ـ رحمه الله ـ إبان زيارته للمنطقة عام 1374هـ.

ويعد القصر تحفة معمارية، وأحد المعالم البارزة في المنطقة الجاذبة للزوار وإمكانية إقامة الفعاليات التراثية المنوعة طيلة أيام العام.


» منظومة متكاملة

ويقع القصر في قرية بني سار شمال مدينة الباحة بمقربة من الشارع العام الرابط بين مدينة الباحة ومحافظة القرى، ويعد منظومة سكنية متكاملة تتكون من خمسة منازل كبيرة تحيط بها المزارع، إلى جانب المجلس والمسجد والمدرسة الملحقة بالقصر، وبئر الماء والأفنية الداخلية والخارجية وإسطبلات الخيل.

» إعادة تأهيل

وشهد القصر عدة مراحل لإعادة تأهيله البالغة قيمتها 900 ألف ريال، التي ركزت على أعمال الترميم الإنقاذي لمبنى الضيافة بالقصر، وشملت حماية ‏عناصر المبنى القائمة، والمحافظة على سلامتها من الانهيار، وتدعيم الأساسات، وفك وإعادة تركيب الأسقف، وترميم الواجهات وحقنها ‏ومعالجة التشققات، علاوة على إعادة بناء الجدران المتصدعة والمنهارة، وتنظيف الأرضيات ‏بالقصر.

» خمسة منازل

ويتكون القصر من خمسة منازل كبيرة، بعضها يتألف من ثلاثة أدوار، إضافة إلى مجلس، ومسجد ملحق بالقصر، وبئر ماء، وفناء داخلي، وفناءين آخرين، ويمثل القصر منظومة سكنية متكاملة من البيوت وملحقاتها، مع وجود مدرسة، ومسجد، وإسطبلات خيل، وآبار للسقيا، وبساتين.
المزيد من المقالات
x