إغلاق المقاهي في القطيف و«نقاط فرز» بالمراكز الصحية

إغلاق المقاهي في القطيف و«نقاط فرز» بالمراكز الصحية

الاثنين ٠٩ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أصدرت بلدية محافظة القطيف قرارا بإغلاق جميع المقاهي التي تقدم المعسل والشيشة في المحافظة، وذلك كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا بعد اكتشاف عدد من حالات الإصابة بهذا المرض، ويشمل القرار جميع المقاهي في محافظة القطيف والبلديات التابعة لها.

وأكد رئيس بلدية القطيف م. محمد الحسيني أن البلدية باشرت بتطبيق إجراءات احترازية بهدف تعزيز الصحة العامة والوقاية من فيروس كورونا، شملت التأكيد على الأسواق التجارية بتعقيم عربات التسوق، ووضع جل المعقم لليدين وكذلك التأكيد على العاملين في المنشآت الغذائية وصالونات الحلاقة بارتداء الكمامات والقفازات، والاعتناء بالنظافة الشخصية، وتكثيف أعمال النظافة والتعقيم، بالإضافة الى إلزام جميع المطاعم والمقاهي باستخدام جميع الأواني الورقية ذات الاستخدام للمرة الواحدة، وتشديد الرقابة على المنشآت والمحلات المتعلقة بالصحة، مبينا أن البلدية حريصة على سلامة المواطن والحيلولة دون انتشار العدوى، إذ تمثل أماكن التجمعات بيئة خصبة لانتشار بعض الأمراض المعدية.


من جانبها، واصلت المراكز الصحية بمحافظة القطيف الإجراءات الاحترازية عبر «نقاط الفرز» لمنع انتشار فيروس كورونا، حيث عمدت لتسجيل بيانات المراجعين على استمارات خاصة.

ويقوم الكادر الطبي مع بدء دخول المراجع بتسجيل البيانات الشخصية ومن ثم تعبئة الاستمارة الخاصة بالفحص، وفيه يتم التركيز على الأعراض الخاصة بفيروس كورونا مثل السعال والزكام والحرارة، فضلا عن التأكد من عدم السفر لإحدى الدول الموبوءة.

ويحرص الكادر الطبي على تعقيم أيدي المراجعين بالمواد الخاصة، قبل السماح بالدخول للمركز الصحي لتلقي العلاج، اذ تمثل هذه الإجراءات خطوة أساسية للتعرف على الحالات المشتبه حملها لفيروس كورونا، لا سيما في ظل اكتشاف 11 حالة في محافظة القطيف مصابة بهذا الفيروس قادمة من إيران والعراق دون الإفصاح عن وجهة سفرهم أثناء الدخول إلى المملكة عبر المنافذ الحدودية.
المزيد من المقالات
x