سوق طلابي بمشاركة دوائر حكومية برأس تنورة

سوق طلابي بمشاركة دوائر حكومية برأس تنورة

الاثنين ٠٩ / ٠٣ / ٢٠٢٠
افتتح محافظ رأس تنورة المكلف إبراهيم المغربي السوق الطلابي، والذي أقامته مجموعة من الجهات الرسمية بشراكة مجتمعية، منها مدرسة القمة ونادي الحي ومكتب العمل وبلدية المحافظة والذي أقيم في مدرسة القمة.

وأكد قائد مدرسة القمة تركي التركي أننا في هذا اليوم سوف ندشن عملا مميزا يهيئ لمستقبل أبنائنا الطلاب، وهذا البرنامج هو مجموعة من المهارات والأسس التي تدخل الطلاب في أجواء رجال الأعمال؛ ليكونوا على قدر المسؤولية، مشيرا إلى أن السوق الطلابي بدأ من عام 1430 هجرية. والسوق يعتبر سوقا حقيقيا به ربح وخسارة، وهناك مخالفات ورخصة محل، وأشار التركي إلى أنه يوجد في السوق بنك، وقروض، وعقوبات مالية، ومخالفات، وعدد المحلات يزيد على 30 محلا يعمل بها حوالي 60 طالبا.


ولفت مدير مكتب التعليم بالمحافظة عبدالسلام الشهري إلى أننا سعدنا بتواجد العديد من أبنائنا الطلاب في هذا السوق، الذي يعتبر مدرسة كبيرة من التعامل وتعليم القيم النبيلة بأنواعها.

من جانبه أوضح مدير مكتب العمل برأس تنورة أحمد القباع أننا في هذا البرنامج ننقل السوق الخارجي إلى هذا المكان وهو سوق مصغر، وله أهداف كبيرة، فرؤية وطننا الغالي 2030 تصب في تنمية العنصر البشري، وإدخاله في سوق العمل. مشيرا إلى أن السوق السعودي يعتبر من أكبر أسواق المنطقة، ووصلت نسبة النمو خلال السنوات العشر الأخيرة إلى 100% أي بواقع 10% سنويا..

وأكد القباع أن 90% من السوق التجاري سوف يكون لأبنائنا الشباب، وهذا له فوائد إيجابية ومتماشٍ مع رؤيتنا الطموح 2030.
المزيد من المقالات
x