التويجري: المرأة تتصدر العمل الإنساني في الصليب والهلال الأحمر

التويجري: المرأة تتصدر العمل الإنساني في الصليب والهلال الأحمر

الاحد ٠٨ / ٠٣ / ٢٠٢٠


أكد أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد التويجري، أن المرأة تحتل مركز الصدارة في العمل الإنساني منذ نشأة الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.


وقال التويجري بمناسبة اليوم الدولي للمرأة 8 مارس 2020: "نشيد بالنساء في جمعياتنا الوطنية وفي الحركة الدولية، وتهانينا لكل النساء وكل المتطوعات باللون الأحمر لخدمة العمل الإنساني", مبينا أن احتفال دول العالم باليوم الدولي للمرأة تحت شعار "نساء باللون الأحمر" يأتي في الوقت المناسب لتعزيز الحراك العالمي للتأكيد على مكانتها العظيمة في المجتمعات ودورها الريادي المتنامي في تنشئة الأجيال، وحشد التأييد الدولي لقضاياها وتحسين ظروفها والإقرار بحقوقها المشروعة، واتخاذ جميع الخطوات للحصول عليها كاملة دون نقصان، والعمل على تمكينها في سوق العمل.

وأكد أهمية هذا الاحتفال العالمي لتذكر أوضاع اللاجئات والنازحات وما يواجهنّ من ظروف مأساوية صعبة في رحلات محفوفة بالمخاطر, إذ تمثل النساء والفتيات 50% من الفئات اللاجئة أو النازحة داخليا، كما يأتي هذا الاحتفال في وقت لا زالت تواجه فيه العديد من النساء والفتيات في بعض المجتمعات أشكالا من التمييز والعنف بشكل يومي.

وأضاف التويجري: "بمناسبة اليوم الدولي للمرأة نتطلع لمضاعفة جرعات التوعية بأهمية تمكينها اقتصاديا واجتماعيا وتأهيلها من أجل المشاركة بفاعلية في التنمية المستدامة وتعزيز دورها في خدمة مجتمعها، ومساعدتها في أن تصبح سيدة منتجة.

يذكر أن اليوم العالمي للمرأة انبثق عن حراك عمالي، لكنه ما لبث أن أصبح حدثا سنويا اعترفت به الأمم المتحدة، حيث جرى الاحتفال بهذا اليوم أول مرة عام 1911 في كل من النمسا والدنمارك وألمانيا وسويسرا وجاءت ذكراه المئوية عام 2011 وأصبح الأمر رسميا عام 1975 عندما بدأت الأمم المتحدة الاحتفال به واختيار موضوع مختلف كل عام لهذه الاحتفالية وكان أول موضوع عام 1976 هو " الاحتفاء بالماضي والتخطيط للمستقبل".
المزيد من المقالات
x