اشتباكات دامية في إدلب بعد ساعات من وقف النار

اشتباكات دامية في إدلب بعد ساعات من وقف النار

السبت ٠٧ / ٠٣ / ٢٠٢٠
دارت اشتباكات دامية في جنوب إدلب أمس، بعد ساعات من بدء تنفيذ اتفاق لوقف إطلاق النار توصلت إليه روسيا وتركيا بهدف إنهاء القتال في آخر جيب تسيطر عليه المعارضة في سوريا، فيما قال وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الجمعة: إن قرار تركيا فتح حدودها مع اليونان للمهاجرين، في تجاهل لاتفاقها مع التكتل عام 2016 بشأن المهاجرين، غير مقبول، معتبرين أي ضغط سياسي من هذا النوع سيقابل بالرفض.

» اتفاق هش


وقال مصدر بالمرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر بالمعارضة الجمعة: إن الاشتباكات دارت في منطقة جبل الزاوية بين قوات النظام والحزب التركستاني.

وأفاد المرصد بأن ذلك أسفر عن سقوط 15 قتيلا.

وأكد سكان ومقاتلون من المعارضة أن العنف هدأ في أماكن أخرى، غير أن الاشتباكات أبرزت مدى هشاشة الاتفاق بين روسيا التي تدعم قوات بشار الأسد، وتركيا التي تساند جماعات من المعارضة.

ويهدف اتفاق وقف إطلاق النار لاحتواء صراع أدى إلى نزوح نحو مليون شخص في غضون ثلاثة أشهر في شمال غرب سوريا.

وانهارت عدة اتفاقات سابقة لإنهاء القتال في إدلب.

» «الأوروبي» يرفض

إلى ذلك، قال وزراء الخارجية في بيان الجمعة، عقب اجتماع في زغرب: «يؤكد الاتحاد الأوروبي مجددا قلقه البالغ من الوضع على الحدود اليونانية التركية، ويرفض بشدة استخدام تركيا للمهاجرين كوسيلة ضغط لتحقيق أغراض سياسية».

وتابعوا: «الوضع على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي غير مقبول».

وأضافوا في عبارات موجهة أيضا لأنقرة: «لا يجب تشجيع المهاجرين على محاولة العبور بطريقة غير مشروعة سواء برا أو بحرا».
المزيد من المقالات
x