«التعليم» تحول ملف تعليق الدراسة لـ«الصحة»

«التعليم» تحول ملف تعليق الدراسة لـ«الصحة»

الجمعة ٦ / ٠٣ / ٢٠٢٠
حولت وزارة التعليم، ملف تعليق الدراسة من عدمه لوزارة الصحة، التي تدرس الأمر، وفق دراسات معينة لانتشار وتفشي العدوى بين الطلاب، وكذلك جميع المناسبات التي تكون فيها تجمعات بشرية، كالحفلات الغنائية، والمهرجات، التي تم إيقافها، أو تأجيلها.

وكانت وزارة التعليم دعت جميع إداراتها في مختلف مناطق ومحافظات المملكة لتكثيف التوعية، وتوفير كافة مستلزمات النظافة والمعقمات، واستخدام كافة الوسائل المتاحة لتوعية الطلاب والطالبات وجميع منسوبي المدارس والجامعات بالأساليب الصحيحة للوقاية من فيروس كورونا، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات والنصائح الوقائية ومتابعة الحالات المشتبه فيها، والتواصل بشكل مباشر مع الجهات الصحية.

وينتظر طلاب وطالبات التعليم العام والجامعي في المملكة، قرارات مرتقبة، حيال تأجيل أو تقديم الدراسة والاختبارات، مع بدء بعض الدول في اتخاذ مثل هذه الإجراءات؛ لحماية الطلاب والطالبات من انتشار العدوى بفيروس «كورونا».