تونس تكشف هوية منفذي هجوم السفارة الأمريكية

تونس تكشف هوية منفذي هجوم السفارة الأمريكية

السبت ٠٧ / ٠٣ / ٢٠٢٠
كشفت وسائل إعلام تونسية أمس الجمعة، عن هوية الانتحاريين منفذي الهجوم قرب السفارة الأمريكية في العاصمة تونس.

وقالت إذاعة «موزاييك أف أم»: إن منفذي الهجوم الانتحاري هما الزنيدي محمد سنيم (29 عاما)، مولود في المرسى ويقطن في جهة الكرم شمال شرق تونس، ولعقة خبيب (27 سنة) ويقطن بمنطقة سيدي داود بالضاحية الشمالية للعاصمة. وفجر إرهابيان كانا على متن دراجة نارية نفسيهما خارج السفارة الأمريكية في العاصمة، مما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة عدد آخر في أسوأ هجوم تشهده البلاد منذ شهور.


وقع الانفجار بالقرب من البوابة الرئيسية للسفارة، حيث شاهد مراسل من «رويترز» دراجة نارية محترقة ومهشمة وسيارة شرطة لحقت بها أضرار، فيما تجمع أفراد الشرطة وحلقت طائرة هليكوبتر فوق المكان.

وقالت وزارة الداخلية: إن الهجوم أسفر عن مقتل الانتحاريين وإصابة خمسة من أفراد الشرطة، بينما أصيب مدني بجروح بسيطة، فيما قالت وكالة تونس أفريقيا للأنباء: إن شرطيا قتل. وقالت صاحبة أحد المتاجر: سمعنا انفجارا قويا.. رأينا أشلاء الإرهابي على الأرض بعدما اتجه بالدراجة النارية نحو رجال الشرطة. وناشدت السفارة الأمريكية في تغريدة على «تويتر» الناس بالابتعاد عن مكان التفجير الذي وقع في حي البحيرة بالعاصمة.

وقالت في بيان مقتضب: إن فرق الطوارئ بصدد التعامل مع الانفجار الذي وقع بالقرب من السفارة الأمريكية في تونس، يرجى عدم التواجد بالمنطقة ومراقبة وسائل الإعلام واتباع التعليمات الأمنية.

وأغلقت الطرق حول المنشآت الأمنية في بعض أنحاء العاصمة، كما جرى إغلاق أو إخلاء مقرات بعض المؤسسات الدولية.

وأظهرت صور منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي حطاما متفرقا حول نقطة تفتيش أمنية عند السفارة وسيارات محطمة. وفي الصيف الماضي أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي، مسؤوليته عن تفجيرات هزت العاصمة على مدار أسبوع وقع أحدها بالقرب من السفارة الفرنسية وأودى بحياة شرطي.
المزيد من المقالات
x