حاسبوهم

حاسبوهم

الخميس ٠٥ / ٠٣ / ٢٠٢٠
ما زال الوضع الرياضي غير صحي وما زالت بعض الجهات تتجاوز اللوائح والأنظمة التي تسير عليها الرياضة السعودية وكرة القدم بشكل خاص.

«من أمن العقوبة أساء الأدب» مثل قديم يقال بعد تكرار التجاوزات لمن لا يخاف من العقوبة!


للمحافظة على النظام في أي مكان يتم وضع قوانين صارمة وملزمة للجميع وخاصة المتجاوزين.

في المجال الرياضي تحديدا تكررت التجاوزات اللفظية والسيء جدا عندما تكون من أشخاص ذوي قيمة مثل رئيس ناد أو لاعب سابق أو إداري، مثل هذه التصريحات تفرق الجماهير وتسيء للوطن وتغذي التعصب الرياضي المقيت.

ومن ضمن التجاوزات الغريبة أن يصدر ناد بيانا رسميا مطالبا بتغيير رئيس لجنة الحكام وهذا أمر غريب وغير مقبول والهدف الواضح لمثل هذا البيان الضغط على لجان اتحاد القدم لتحقيق مكاسب غير مستحقة وتعتبر سابقة في تاريخ المنافسات الرياضية وتشوه الهدف الأسمى والمنافسة الشريفة.

هل الأندية لها الحق بتغيير رئيس لجنة حكام أو غيرها من اللجان..!؟

الضغط على الاتحاد السعودي أو لجنة الانضباط أو لجنة الحكام بهذه الطريقة لن يجعلنا نتطور أبدا ويجب عدم اتخاذ قرارات تحت الضغوط أو لإرضاء طرف معين وإلا أثيرت الشكوك في عدالة المنافسة.

إذا أردنا «دوري» قويا فيجب على الإعلام الرياضي عدم إثارة الجماهير ورمي المعلومات المغلوطة التي تثير التعصب وعلى الجميع أخذ المعلومة من مصدرها الصحيح لا من المتعصبين.

وأتمنى من اتحاد الإعلام الرياضي محاسبة كل من يسيء لأشخاص أو أندية لأجل منافع شخصية.

الرياضة في المملكة العربية السعودية تدعم من القيادة الحكيمة ومن أمير الشباب محمد بن سلمان بمبالغ طائلة لكي نكون بمصاف الدول المتقدمة رياضيا، دعونا نكون أهلا لهذا الدعم وأن نرتقي برياضتنا لعنان السماء.

- نجح الاتحاد العربي لكرة القدم بامتياز في تنظيم كأس العرب للشباب.

- وجود برنامج رياضي تلفزيوني متخصص في الألعاب المختلفة أصبح مطلبا ملحا جدا.

@khaled5saba
المزيد من المقالات
x