تأهيل طلاب جامعة الإمام عبدالرحمن في «الذكاء الاصطناعي»

تأهيل طلاب جامعة الإمام عبدالرحمن في «الذكاء الاصطناعي»

الخميس ٠٥ / ٠٣ / ٢٠٢٠


وقعت جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل ممثلة في كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات اليوم، مذكرة تفاهم مع إحدى الشركات المتخصصة في تقنية المعلومات، بحضور وكيل الجامعة للابتكار وريادة الأعمال الدكتور عمر المعمر.


وتهدف المذكرة إلى التعاون في تأهيل ورفع كفاءة طلبة الجامعة في مجالات الذكاء الاصطناعي وتقنية "البلوكتشين" وإنترنت الأشياء، ورفع مخرجات المناهج الدراسية المتاحة للطلبة عبر برامج تدريبية واستشارية متميزة، وإيجاد فرص حقيقية للطلبة عن طريق تفعيل المشاريع الطلابية، وتحويلها إلى واقع ملموس على شكل منتجات أو خدمات تسويقية قابلة لأن تكون شركات منافسة في السوق، ودعمًا لروّاد الأعمال وتحويل مشاريع التخرج لشركات ناشئة.

وأوضح عميد كلية الحاسب وتقنية المعلومات الدكتور عبدالله المهيدب، أن المذكرة تأتي في إطار السعي الحثيث للجامعة إلى الريادة والتميز كجامعة مهنية تعمل على تأهيل وتخريج قوى بشرية وطنية على قدرٍ عالٍ من الكفاءة، وتكون مصدرا رئيسيا للبحوث العلمية التطبيقية الداعمة للتنمية الاقتصادية والمشاركة الفاعلة في الرعاية الاجتماعية بالمملكة، حيث ستقدم الشركة عبر المذكرة خدمات فعالة في العلوم الصناعية وحلول متميزة في تفعيل الاستخدام الأمثل الفعال للتقنية لتكون النتائج أفضل باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وتقنية (البلوكتشين)، وإنترنت الأشياء.

وأشار الدكتور المهيدب، إلى أن الطرفين سيعملان وفق المذكرة بالتعاون في اتخاذ الإجراءات اللازمة لإصدار التراخيص المتعلقة بتنفيذ نشاطات هذه المذكرة وإبراز دور كل طرف ومساهمته في مجال هذه المذكرة في المحافل والمناسبات والمشاركات الرسمية، من خلال المنشورات والمطبوعات، ووسائل الإعلام ذات العلاقة كافة.

مما يذكر أن المذكرة، ستحقق الأهداف المشتركة للطرفين بهدف تطوير الشباب السعودي، حيث تتضمن التفاهم على القيام بمشروع تفعيل المشاريع الطلابية عبر تحويل الأفكار إلى مشاريع ابتكارية وبراءات اختراع، واستخراج منتجات وخدمات تقنية من المشاريع الطلابية، وتحويل المنتجات أو الخدمات إلى شركات منافسة.
المزيد من المقالات