نائب أمير الشرقية يؤكد أهمية تأهيل المقبلين على الزواج

أشار لضرورة تقديم برامج توعوية بمفهوم القوامة شرعا

نائب أمير الشرقية يؤكد أهمية تأهيل المقبلين على الزواج

الأربعاء ٠٤ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أكد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية -يحفظه الله-، أهمية دور جمعيات الرعاية الأسرية في الحفاظ على الأواصر الأسرية، مبينا ضرورة تأهيل وتثقيف المقبلين على الزواج، وتقديم برامج توعوية للزوجين تساهم في تعزيز المودة بينها وتأصيلها والتعريف بمفهوم القوامة شرعا، مع المتابعة المستمرة لهم، وإيجاد برامج تساهم في تعزيز ثقافة الوعي المالي للمتزوجين حديثا والرفق في التعامل وفق ما جاء به ديننا الحنيف.

» الترابط الاجتماعي


ونوه سموه خلال استقباله بمكتب سموه بديوان الإمارة أمس، رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية للمساعدة على الزواج والرعاية الأسرية بالأحساء ناصر النعيم، وأعضاء مجلس الإدارة، بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- للعمل الاجتماعي من اهتمام، باعتباره ركيزة في التنمية، وعنصرا رئيسيا في الحفاظ على قيمة التكافل والترابط الاجتماعي.

» مواكبة التطورات

من جانبه، عبر رئيس مجلس إدارة الجمعية، باسمه وباسم أعضاء المجلس عن شكره وتقديره لسمو نائب أمير المنطقة الشرقية على ما تفضل به سموه من توجيهات كريمة، مبينا سعي الجمعية لتقديم خدماتها لمختلف الفئات في محافظات الأحساء، وتطوير برامجها، ومواكبة ما يشهده القطاع غير الربحي من تطورات.
المزيد من المقالات
x