دور المرأة في صناعة الأفلام بنادي «إثراء» السينمائي

ناقشت أخطاء هوليوود لعدم تكرارها في «سعوديوود»

دور المرأة في صناعة الأفلام بنادي «إثراء» السينمائي

الأربعاء ٠٤ / ٠٣ / ٢٠٢٠
حول دور المرأة في صناعة الأفلام «خلف الكواليس وأمامها» دارت جلسة الحوار بنادي إثراء السينمائي، شارك فيها كل من المخرجتين مها الساعاتي ورندا عوض، والممثلة روان الخضراء، وأدارها المخرج فراس المشرع، بحضور 55 شخصا من المهتمين بالمجال.

» تمكين المخرجات


تناولت الجلسة كيفية تمكين المخرجات السينمائيات، والانتقال من الدور النموذجي للمرأة في صناعة الأفلام إلى الأدوار الأكبر مثل الإنتاج والإخراج وما إلى ذلك، ما سيسهم في خلق رؤية وأساليب من منظور جديد للسينما السعودية، كما شهدت الجلسة تبادل الأفكار بين المخرجين، وكيف يمكن توقع الجودة الأنثوية على الشخصية كمجالات القوة وليس الضعف، ما أتاح المزيد من الاحتمالات والاقتراحات خاصة بالنسبة للمخرجين من الرجال، كما طرحت لجنة النادي نقاشا حول التعلم من أخطاء هوليوود وعدم تكرارها خلال صناعة «سعوديوود».

» عمل مستقل

وترى المخرجة رندا القاضي أن كل صانعة أو مخرجة للأفلام في السعودية سوف تسهم، بشكل أو بآخر، في تشكيل مختلف للرؤية والانطباعات السينمائية الحالية، فالإخراج بنظرها هو عمل مستقل لكل فرد يحمل مشاعر ورؤية مختلفة.

وأشارت إلى أن أبرز التحديات التي تواجه صانعة الأفلام السعودية هي عدم توافر فرص العمل الكافية لكل من المهتمات والمبتدئات في المجال، وتفضيل العمل مع ذوي خبرة أوسع في المجال، وأعربت عن أملها في أن ترى الدعم وإتاحة الفرصة في تشجيع المبتدئات في الإخراج أو العمل في صناعة الأفلام.

وأضافت: أظن أن «سعوديوود» انطلاقة رائعة، لكن في رأيي الخاص أتمنى أن تدعى «بصناعة الأفلام السعودية»؛ كونها لا تجعلنا نطمح لهوليوود كنقطة النجاح في صناعة الأفلام، إنما نسعى لنجاحنا بمسمى مستقل، وأنا على يقين في جودة إبداعات نساء ورجال السعودية اللامتناهية.

» أبرز التحديات

وتحدثت روان الخضراء عن أبرز التحديات التي تواجهها كممثلة، وهي سطحية الأدوار المعروضة والتهميش والأدوار الثانوية والمحدودة، بالإضافة إلى التوازن بين العمل والتمثيل، وصعوبة أماكن التصوير في المناطق النائية أو البعيدة، مشيرة إلى أن أغلب المخرجين يستبعدون النساء من الأدوار القوية والأساسية لكثرة متطلبات الدور، مؤكدة أنه لا قصة تكتمل بدون وجود المرأة كطرف فيها، وأن أهمية المرأة مثل أهمية الرجل في المجال؛ كونهما مكملين لبعضهما البعض.

» بداية عظيمة

وأوضحت المخرجة مها الساعاتي أن صناعة الأفلام في المملكة تشهد بداية عظيمة، ونسب وجود المرأة في المجال جيدة إلى حد ما؛ نظرا لما نشهده من تمكين للمرأة في مجال السينما، وقالت: أنصح المخرجين بالتعاون وتقديم الدعم لبعضهم البعض.
المزيد من المقالات
x