الألم المزمن يجعل طفلك «مكتئبا»

الألم المزمن يجعل طفلك «مكتئبا»

الثلاثاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢٠
كشفت دراسة حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن الأطفال يمكن أن يصابوا بالقلق والاكتئاب بسبب الألم المزمن، وأوضح الباحثون أن الأطفال الذين يعانون من الألم المزمن يحرمون من النشاط الاجتماعي، فليس من المستغرب أن يصبح القلق والاكتئاب «زملاء لعب غير مرحب بهم».

ووفقا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، يعاني حوالي 5% إلى 20% من الأطفال من ألم مزمن، عادة في شكل ألم عضلي هيكلي أو صداع أو ألم بطني مرتبط بالحالات الطبية مثل التهاب ليفي أو الألم العضلي الناجم عن التهاب المفاصل الشبابي أو فقر الدم المنجلي أو الصداع النصفي أو داء كرون أو متلازمة القولون العصبي أو سرطان مزمن.


واقترح الطبيب النفسي وأخصائي في طب الأطفال في ولاية بنسلفانيا د. تارانجيت جولي، البدء بالتحدث مع الطفل للحصول على فكرة عما قد يحدث، ومع ذلك في بعض الأحيان قد لا يتمكن الأطفال من شرح أو وصف الاكتئاب مباشرة.
المزيد من المقالات
x