طاقم جديد للفضائية الدولية

طاقم جديد للفضائية الدولية

الثلاثاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أقرت اللجنة الحكومية الروسية أفراد الطاقم الجديد الذين سينطلقون في 9 أبريل المقبل، إلى المحطة الفضائية الدولية.

وشمل القرار الروسيين أناتولي إيفانيشين وإيفان فاغنير، والأمريكي كريس كاسيدي، وذلك بعد اتخاذ قرار باستبدال الطاقم الرئيسي بآخر احتياطي بسبب وعكة صحية ألمت بنيقولاي تيخونوف أحد رائدي الفضاء الروسيين.


وكان من المخطط له أن يضم الطاقم الرئيسي لمركبة «سويوز إم إس- 16» المزمع أن تنطلق إلى المحطة الدولية يوم 9 أبريل، نيقولاي تيخونوف وأندريه بابكين.

يذكر أن نائب مدير عام مؤسسة «روس كوسموس» سيرغي كريكاليوف، كان قد أعلن في فبراير الماضي باحتمال استبدال الطاقم الرئيسي للمركبة بطاقم احتياطي لعدم جاهزية أحد الرواد الروس.

ويضم طاقم المحطة الفضائية الدولية الآن الروسي أوليغ سكريبوتشكا، والأمريكيين، أندريو مورغان وجيسيكا ماير الذين يتوقع أن يعودوا إلى الأرض بعد وصول الطاقم الجديد.
المزيد من المقالات
x