إستراتيجية علمية لإدارة الحالات الطارئة

إستراتيجية علمية لإدارة الحالات الطارئة

الثلاثاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢٠
انطلقت أعمال مؤتمر الاستجابة لحالات الطوارئ والقيادة العالمية لقيادة الحرائق «2020»، أول أمس، الذي تنظمه الهيئة الملكية بالجبيل في مركز الملك عبدالله الحضاري بمدينة الجبيل الصناعية، بحضور محافظ الجبيل عبدالله العسكر.

وأكد مدير إدارة الأمن الصناعي والسلامة بالهيئة م.سعيد الشهري أن المؤتمر يستهدف رفع مستوى المعرفة لدى فرق الاستجابة لحالات الطوارئ في مواجهة التحديات وإدارة الحرائق، والاستفادة من الخبرات والتقنيات الحديثة في المنطقة.


وأوضح الشهري أن من هذا المنطلق حرصت الهيئة على تنظيم المؤتمر انطلاقاً من إستراتيجيتها في إدارة الحالات الطارئة والأزمات، التي تتمحور حول تقديم خدمات السلامة والوقاية من الحرائق والاستجابة لحماية المنشآت والمرافق الحيوية. مضيفا: إن ما نشهده من تطور كبير وسريع في كل المجالات يتطلب إستراتيجية علمية وعملية لفرق الإطفاء والاستجابة، وكل هذه المعطيات كانت وراء عقد المؤتمر تحت شعار «الاستجابة لحالات الطوارئ والقيادة العالمية لإدارة الحرائق».
المزيد من المقالات
x