تطبيق أعلى المعايير الاستباقية لـ«كورونا»

مجلس الوزراء: دعم الإجراءات الدولية للحد من انتشار الفيروس

تطبيق أعلى المعايير الاستباقية لـ«كورونا»

الثلاثاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أكد مجلس الوزراء أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة بشكل مؤقت، استكمالا للجهود الرامية إلى توفير أقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين وكل القادمين إلى أراضي المملكة لأداء مناسك العمرة أو زيارة المسجد النبوي أو للسياحة، وبناء على توصيات الجهات الصحية المختصة بتطبيق أعلى المعايير الاحترازية واتخاذ إجراءات وقائية استباقية في شأن فيروس كورونا «19 COVID» وانتشاره محليا وعالميا، أنها تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات المعنية، وتضاف إلى دعم المملكة للإجراءات الدولية كافة، المتخذة للحد من انتشار هذا الفيروس.

وأشاد مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في جلسته أمس بقصر اليمامة، بجهود وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الداخلية وهيئة الطيران المدني والجهات الحكومية الأخرى للتصدي للفيروس، ومتابعة أي تداعيات اقتصادية واتخاذ ما يلزم من ترتيبات للتعامل معها.


وأوضح وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وزير الإعلام بالإنابة د.عصام بن سعيد أن المجلس تابع ما دعا إليه مجلس وزراء الصحة العرب في ختام أعمال دورته الثالثة والخمسين، في القاهرة، بشأن ضرورة تعزيز التعاون بين الدول العربية؛ لتنفيذ إجراءات مشتركة لمنع انتقال فيروس «كورونا» المستجد، ودعم الدول المتأثرة بالفيروس عند رصد حالات جديدة، وضرورة الاستفادة القصوى من تفعيل نظم ونهج تقييم المخاطر على مستوى الدول العربية، والاستمرار في تنفيذ الإجراءات الوقائية حسب إرشادات منظمة الصحة العالمية.
المزيد من المقالات
x