الأمم المتحدة تشدد على وقف إطلاق النار بسوريا

الأمم المتحدة تشدد على وقف إطلاق النار بسوريا

الأربعاء ٠٤ / ٠٣ / ٢٠٢٠
شدّد المنسق الأممي للإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك على حاجة المدنيين في سوريا لوقف إطلاق النار, واحترام القانون الدولي الإنساني، مؤكداً أن الأمم المتحدة تتابع كل خيار ممكن لمساعدة المحتاجين في شمال غرب سوريا.

وقال لوكوك في بيان صادر عنه أمس: إن المدنيين في شمال غرب سوريا، يعانون أزمة إنسانية خطيرة، إذ أدى النشاط العسكري في المنطقة إلى نزوح نحو مليون شخص منذ ديسمبر المنصرم، معظمهم من النساء والأطفال.


وأضاف: أنه على الرغم من الجهود غير العادية التي تبذلها المنظمات الإنسانية، فإن المساعدات لا تصل إلى كل من يحتاجها.

وأورد المسؤول الأممي أن المهمة المشتركة لعدد من وكالات الأمم المتحدة في إدلب، يوم الأحد الماضي، كانت "خطوة حاسمة لدعم جهود الإغاثة المستمرة في شمال غرب سوريا". وأكد في ختام بيانه، تصميم الأمم المتحدة على الوقوف إلى جانب الشعب السوري.
المزيد من المقالات
x