حصر 70 مخالطا للمصاب بـ«كورونا»

رصد حالات الاشتباه على مدار الساعة

حصر 70 مخالطا للمصاب بـ«كورونا»

الأربعاء ٠٤ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أكد المتحدث الرسمي بوزارة الصحة د.محمد العبدالعالي استقرار حالة المصاب بفيروس «كورونا»، واستمرار الحجر عليه، مشيرا إلى حصر 70 مخالطا لحالة الإصابة.

» لجنة متابعة


وأوضح في مؤتمر صحفي للجنة متابعة فيروس كورونا الجديد أن المواطن المصاب لم يفصح عن رحلاته، والتي كان من بينها إيران، مضيفا: إنه من محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية.

» شائعات ورصد

وشدد د.العبد العالي على ضرورة عدم الانسياق خلف الشائعات، وأن رصد حالات الاشتباه في الإصابة بالفيروس، مستمر على مدار الساعة.

5 أيام في العزل

وكشفت مصادر لـ«اليوم» أن الحالة المكتشف إصابتها بالفيروس، ترقد بأحد مستشفيات القطيف، منذ 5 أيام تقريبا، وأن المصاب في العقد الخامس من العمر.

» أعراض الإصابة

وأوضحت أن المصاب عاد من إيران قبل 10 أيام، قادما عن طريق جسر الملك فهد، الرابط بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، لافتة إلى أنه شعر قبل 5 أيام بأعراض إنفلونزا، ما دفعه لمراجعة قسم الطوارئ بمستشفى القطيف المركزي.

» علاج وتواصل

وذكرت أن الكادر الطبي في المستشفى اتخذ الإجراءات اللازمة للوقوف على الحالة المرضية، وأن إدارة المستشفى أدخلت المصاب إلى الحجر الصحي منذ 5 أيام، مؤكدة أنه في حالة مستقرة، ويستجيب للعلاج، وتواصل مؤخرا مع أسرته، ما يدل على تحسن حالته الصحية.

» مستشفيات وعناية

وجهزت وزارة الصحة 25 مستشفى لاستقبال الحالات المؤكدة، و80 ألف سرير في كل القطاعات الصحية، و8 آلاف سرير عناية مركزة، و2200 سرير عزل.

» منافذ الدخول

وشهدت منافذ الدخول إجراء أكثر من 6000 فحص طبي، بالمنافذ الجوية والبرية، وتطبيق الحجر الصحي للمشتبه بإصابتهم، وتطبيق الإفصاح في الجوازات لجميع القادمين على المنافذ الدولية، والتوعية الصحية بالطائرات والمنافذ.

» كادر صحي

وعممت الوزارة دليل الإجراءات على الكادر الصحي في المنشآت كافة، ومراقبة الوضع الوبائي مع منظمة الصحة العالمية، من خلال مركز القيادة والتحكم، وتكثيف زيارات الفرق الميدانية؛ للتأكد من جاهزية أقسام الطوارئ لاستقبال الحالات المشتبه بها، وتحديث نظام الرصد الإلكتروني «حصن»، الذي يضمن وصول البلاغ فور إدخاله بالنظام إلى فرق الاستجابة السريعة.
المزيد من المقالات
x