واصل سقوطه الأخلاقي.. أردوغان يهدد أوروبا بملايين اللاجئين

واصل سقوطه الأخلاقي.. أردوغان يهدد أوروبا بملايين اللاجئين

الثلاثاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢٠
واصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سقوطه ومتاجرته اللاأخلاقية بمعاناة اللاجئين، حيث حذر أمس الاثنين أوروبا من السماح بتدفق ملايين اللاجئين والمهاجرين نحو أراضيها.

من جانبه، دعا الاتحاد الأوروبي أردوغان إلى احترام اتفاقياته التي تعهد بها سابقاً في بروكسل بشأن اللاجئين.


ونقلت وكالة «الأناضول» التركية عن أردوغان القول أمس الإثنين، في فعالية لحزبه «العدالة والتنمية»: «منذ فتح حدودنا أمام اللاجئين، بلغ عدد المتدفقين نحو الدول الأوروبية مئات الآلاف، وسيصل هذا العدد إلى الملايين».

وكان أردوغان هدد الخميس الماضي بفتح حدود بلاده لتدفق المهاجرين إلى دول أوروبا، ما لم تتلق أنقرة دعما ماليًا كافيًا للتعامل مع اللاجئين السوريين.

يأتي ذلك بعد تورطه في الزج بجيشه في إدلب، وتعرضه لخسائر ابتز معها الدول الأوروبية.

وقال المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الاثنين: إن الاتحاد الأوروبي وبرلين يتوقعان من تركيا احترام اتفاقها مع بروكسل بشأن منع المهاجرين من الوصول إلى التكتل.

وأضاف ستيفن سيبرت في تصريحات للصحافيين من برلين: «نحن مقتنعون بقيمة الاتفاق ونتوقع احترامه»، كما اعتبر أنه إذا كانت أنقرة غير راضية عن الاتفاق، فينبغي معالجة ذلك من خلال المحادثات بين الطرفين.

من جهة أخرى، أعلن نظام الأسد الاثنين إغلاق المجال الجوي فوق منطقة إدلب، وهي آخر جزء من سوريا يسيطر عليه مقاتلو المعارضة، ويشهد تصعيدا للقتال مع محاولة قوات النظام المدعومة من روسيا طرد مقاتلي المعارضة المتحالفين مع أنقرة.

وقالت روسيا الاثنين: إنها لا يمكنها ضمان سلامة الطائرات التركية فوق سوريا، بعد أن أسقطت تركيا طائرتين حربيتين سوريتين، وقصفت مطارا عسكريا في أحدث موجة من الاشتباكات التي جعلت موسكو وأنقرة أقرب ما يكون إلى المواجهة المباشرة.

وقال الكرملين: إن على تركيا أن تولي اهتماما بتحذير صادر من وزارة الدفاع الروسية الليلة قبل الماضية، يقول إن الطائرات التركية قد تكون في خطر في أجواء المحافظة.
المزيد من المقالات
x