تصفير التراكمي مطلب «مستجدات» جامعية النعيرية

تصفير التراكمي مطلب «مستجدات» جامعية النعيرية

الاثنين ٠٢ / ٠٣ / ٢٠٢٠
طالب عدد من أولياء أمور الطالبات المحولات كمستجدات على خلفية انخفاض معدلهن التراكمي، في الكلية الجامعية بالنعيرية التابعة لجامعة حفر الباطن، بمحو الساعات التراكمية وإعادة تصفيره من جديد، وذلك بعد أن منحت الجامعة الفرصة للطالبات أكثر من مرة لرفع المعدل، وإعادتهن بعد ذلك للدراسة من جديد.

وأشار أولياء الأمور ومنهم «شديد الحربي وفيصل الهاجري»، إلى أن انخفاض المعدل طيلة السنوات الماضية سواء في السنة التحضيرية الأولى أو في سنة التخصص التي أعقبتها، كان بسبب ظروف مرت بها بعض الطالبات، إلى جانب ما واجهنه من صعوبة في بعض المواد العلمية، مؤكدين أن الكثير من المحولات بذلن كل المحاولات لرفع المعدل في تلك الفترة ولكن دون جدوى.


وذكروا أن التفاتة الجامعة لوضع طالبات الكلية وتحويلهن إلى السنة التحضيرية كفرصة أخيرة للدراسة، كان محفزا كبيرا لهن ودافعا لبذل المزيد من الجهد لرفع المعدل، إلا أن إلحاق الساعات التراكمية السابقة بسجل الطالبات الأكاديمي، أصبح حجر عثرة أمام رفع المعدل، مبينين أن الساعات السابقة كانت معتمدة على المعدل من خمسة، بينما تتعامل الجامعة حاليا بالمعدل الجديد من أربعة، وهو ما تسبب بانخفاض معدل الكثير من الطالبات إلى ما دون اثنين، ليجدن أنفسهن في انخفاض المعدل من جديد، منوهين بأنه يفترض عند تحويل الطالبات للدراسة من جديد، أن تكون سجلات ساعاتهن التراكمية «صفر» باعتبارهن مستجدات، طالما تم حذف المستويات، التي درسنها وإعادتهن للدراسة من جديد.

وطالب أولياء أمور، بأن تتفاعل جامعة حفر الباطن بالنظر في الموضوع وتحقيق ما تصبو إليه الطالبات، لافتين إلى أن مطالباتهم بذلك لا تزال مستمرة طيلة الفترة الماضية وحتى اليوم ولكنها لم تأت بأي نتيجة.

ووجهت «اليوم» استفسارا لجامعة حفر الباطن منذ 17 فبراير الماضي، حول إمكانية نظر الجامعة في هذا الشأن والحصول على إيضاح، إلا أننا لم نتلق الرد حتى مثول الصحيفة للطبع.
المزيد من المقالات
x