«الإنفلونزا» تغلق أسواق الطيور الشعبية في الأحساء

خطط إستراتيجية واحترازية لمنع تفشي المرض

«الإنفلونزا» تغلق أسواق الطيور الشعبية في الأحساء

الثلاثاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أغلقت لجنة ثلاثية مشكلة من «وزارة البيئة والمياه والزراعة، وأمانة الأحساء، وشرطة الأحساء»، كل أسواق الطيور في الأسواق الشعبية بمحافظة الأحساء، احترازا من تفشي مرض إنفلونزا الطيور.

» اجتماع طارئ


وعقد مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمحافظة اجتماعا طارئا، برئاسة مدير عام المكتب م. إبراهيم الخليل مع إدارة الثروة الحيوانية لوضع الخطط الإستراتيجية والاحترازية للتقصي عن مرض إنفلونزا الطيور في كل أنحاء المحافظة من مشاريع الدواجن وأسواق الطيور والحيازات الصغيرة ومحلات بيع الطيور ومحلات الاعتناء بالصقور، وكذلك أماكن تواجد الطيور المهاجرة، لما يسببه من أثر اقتصادي كبير كمرض فيروسي معدٍ يصيب الطّيور بشكل أساسيّ، ويسبب نفوقا عاليا بينها.

» توعية المربين

وأكد مكتب البيئة ضرورة نشر الوعي وتثقيف وتوعية المربين عن مدى خطورته بالإبلاغ عن طريق الرقم 8002470000، أو الإبلاغ لأقرب مقر يتبع للوزارة حين ظهور وملاحظة أي أعراض مرضية على الطيور؛ ليتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة المرض، وإرشاد كل المشاريع الحيوانية ومربي الطيور بالمتابعة الدائمة.

» الثروة الحيوانية

وأفادت تقارير رسمية، بأن المرض يصيب الطيور فقط دون الانتقال إلى الإنسان، في حين أن منع بيع الطيور وتداولها جاء للحفاظ على الثروة الحيوانية، وينتشر الفيروس خاصّة بين الطّيور الدّاجنة، كالدّجاج، والبطّ، والأوز، والطّيور المائيّة، التي تُهاجر من مكانٍ لآخر، فتحملُ معها الفيروس وتنقله من مكانٍ لآخر، وينتقل الفيروس عن طريق الهواء، ويكمُن في البداية في أجسام الطّيور، وفي دمائها، ولعابها، وأنوفها، وحتّى فضلاتها.
المزيد من المقالات
x