وزير الداخلية يبحث العلاقات الثنائية مع الرئيس التونسي

وزير الداخلية يبحث العلاقات الثنائية مع الرئيس التونسي

الاحد ٠١ / ٠٣ / ٢٠٢٠
بحث صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب مع رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد، العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وآخر مستجدات الأحداث على الساحتين العربية والدولية.

ونقل وزير الداخلية خلال استقبال الرئيس التونسي لسموه بقصر قرطاج الرئاسي تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وتمنياتهما -حفظهما الله- للجمهورية التونسية حكومة وشعباً بدوام الرقي والازدهار.


ونوه الرئيس التونسي خلال الاستقبال بالدور الكبير الذي يبذله مجلس وزراء الداخلية العرب في سبيل الحفاظ على أمن وسلامة الدول العربية وشعوبها، مثمناً الدعم والمتابعة التي يحظى بها المجلس من قبل سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود وأصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب.

كما استقبل الأمير عبدالعزيز بن سعود، في العاصمة التونسية أمس، رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ. وجرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر الاستقبالين الوفد الرسمي المرافق لسمو وزير الداخلية، ووزير الداخلية بجمهورية تونس هشام المشيشي.

وكان سمو وزير الداخلية قد وصل إلى الجمهورية التونسية أول أمس، لرئاسة وفد المملكة المشارك في اجتماعات وزراء الداخلية العرب في دورته السابعة والثلاثين.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مطار قرطاج الدولي، وزير الداخلية التونسي هشام المشيشي، والأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب د. محمد كومان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى تونس محمد العلي، وعدد من كبار المسؤولين بوزارة الداخلية التونسية.

ويضم الوفد الرسمي المرافق لسموه، صاحب السمو الأمير د. بندر بن عبدالله بن مشاري مساعد وزير الداخلية لشؤون التقنية، ومدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد الحربي، ومدير عام الشؤون القانونية والتعاون الدولي بوزارة الداخلية د. عبدالله الأنصاري.
المزيد من المقالات
x