الدببة القطبية «تأكل بعضها»

الدببة القطبية «تأكل بعضها»

الاثنين ٠٢ / ٠٣ / ٢٠٢٠
لاحظ الباحثون الروس تزايدا في عدد حالات التهام دببة قطبية للحوم بني جنسها.

وفي السنوات الأخيرة، تم تسجيل المزيد من حالات صيد الحيوانات وتناولها لبني جنسها، وفقا لما قاله إيليا موردفينتسيف، الباحث في معهد للبيئة والتطور في أكاديمية العلوم الروسية في موسكو، في دراسة نشرت مطلع الأسبوع الجاري، مضيفا: إنه مع ذلك فمن غير الواضح ما إذا كان هذا مرتبطا بتغير المناخ.


وقال موردفينتسيف: «في بعض الأوقات من السنة، يكون هناك نقص في القوت، عندها تهاجم الذكور الضخمة الإناث التي ترعى الصغار». وعادة، تصطاد الدببة القطبية الفقمات على الجليد البحري، ولكن نظرا لأن المحيط القطبي الشمالي يخلو من الجليد لفترات أطول من الوقت، فإن الدببة تذهب إلى اليابسة بحثا عن الطعام. وفي الشهور القليلة الماضية، كانت هناك عدة تقارير عن اقتراب الدببة من الأماكن التي يعيش فيها البشر.
المزيد من المقالات
x