نظام الملالي يدفن رأسه في الرمال أمام «كورونا»

نظام الملالي يدفن رأسه في الرمال أمام «كورونا»

الاحد ٠١ / ٠٣ / ٢٠٢٠
قالت المعارضة الإيرانية: إن عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا بلغ 300 مواطن إيراني، مؤكدة أن الفيروس بات منتشرا في جميع أنحاء البلاد، فيما يدفن قادة النظام رؤوسهم في الرمال متجاهلين مواجهة الكارثة الصحية.

وأعلنت منظمة مجاهدي خلق، وفق تقارير وصلتها من داخل البلاد، أن عدد المتوفين بلغ أكثر من 300 شخص في جميع محافظات البلاد، بينهم 14 شخصا في قم، و30 بطهران، وفي كاشان 22، واصفهان 21 ، ورشت 18، وفي أراك 14 شخصا.


» تعتيم وتستر

وأشارت المعارضة في بيان أرسل إلى «اليوم»، إلى أن مواطنين آخرين توفوا في «مشهد وكرمانشاه وكرج ولاهيجان وسمنان وبندرعباس ويزد وإيلام وياسوج وخرم آباد وهمدان ونيشابور وهمايونشهر ونجف آباد»، وكثير من المدن الصغيرة والكبيرة.

وقالت «مجاهدي خلق»: مع ذلك يستمر النظام في التعتيم على الحقائق والتستر، وأعلن أن عدد الضحايا 34 شخصا، والمصابين 388، فيما كشفت رئيسة لجنة الصحة في المجلس البلدي بطهران ناهيد خدا كرمي أمس السبت، أن عدد المصابين يتراوح بين 10 و15 ألف شخص.

ولم يتخذ نظام الملالي حتى الآن أي خطوة جادة لمنع انتشار الفيروس، بما في ذلك فرض الحجر الصحي للمدن المنكوبة وقطع الرحلات إلى الصين، في وقت ما زالت رحلات شركة طيران «ماهان اير» لقوات الحرس مستمرة لحد الجمعة 28 فبراير، في حين برر النظام هذه الرحلات بأنها كانت لغرض نقل معدات تشخيص كورونا. حسب مزاعمه.

» انتشار وتصاعد

وفي تصريح صحفي حول الانتشار المقلق لفيروس كورونا في إيران، قال د. علاء الدين توران عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية: ينتشر فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد بسرعة تصاعدية، وإذا أردنا اعتماد المعلومات المعلن عنها من قبل النظام نفسه، يظهر الانتشار الرهيب لهذا الفيروس.

وأضاف: المتحدث باسم وزارة الصحة في النظام المدعو كيانوش جهانبور، أعلن أن عدد المصابين وصل لـ 139 شخصا، والقتلى 19 شخصا. وتابع: وفي يوم الخميس، ذكر هذا الشخص نفسه أن عدد المصابين وصل لـ 245 والقتلى 26 شخصا. بناء على هذه الإحصائيات، فإن معدل نمو المصابين هو 82 % والقتلى 68 %.

ويواصل توران قائلا: وفي يوم الثلاثاء أيضا، تم الإعلان عن عدد المحافظات المصابة هو 18 محافظة، كما تم إلغاء صلاة الجمعة في 23 محافظة في البلاد.

إلى ذلك، أعلنت أذربيجان إغلاق حدودها مع إيران لمدة أسبوعين؛ بسبب مخاوف من فيروس كورونا «كوفيد 19» بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرغ للأنباء أمس السبت.
المزيد من المقالات
x