التوافق على حكومة علاوي يرفع جلسة برلمان العراق

مسيرات طلابية في البصرة.. وتظاهرة لعشائر «ذي قار»

التوافق على حكومة علاوي يرفع جلسة برلمان العراق

الجمعة ٢٨ / ٠٢ / ٢٠٢٠
فشل مجلس النواب العراقي، أمس الخميس، في عقد جلسته المقررة لمنح الثقة لحكومة محمد توفيق علاوي، والذي يواجه رفضا شعبيا كبيرا من المتظاهرين في الساحات بالعاصمة بغداد والمحافظات.

وتم تأجيل جلسة الأمس إلى السبت المقبل؛ لعدم اكتمال النصاب، مما يدفع البلاد إلى مزيد من الخلافات السياسية.


» قائمة جديدة

وكانت جلسة الخميس مطلبا أساسيا من علاوي ويدعمها زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الذي هدد بتنظيم تظاهرات حول مبنى البرلمان في المنطقة الخضراء، إذا لم تمنح الثقة للحكومة هذا الأسبوع.

ووصل علاوي إلى مجلس النواب والتقى بقادة الكتل السياسية العراقية ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ونائبه حسن الكعبي، وقدم قائمة جديدة بأسماء المرشحين لتولي المناصب الوزارية.

يأتي هذا الموقف ليراكم العثرات في وجه علاوي، لا سيما بعد فشل مفاوضاته مع الكتل الكردية، بحسب ما نقلت الوكالة العراقية.

» غياب التوافق

وأكدت كتلة الحكمة النيابية أن تمرير الكابينة الوزارية بحاجة إلى أجواء توافقية، غائبة حتى اللحظة، لاسيما بعد تصريحات الحلبوسي الأربعاء، حول عدم حتمية تمرير «التشكيلة الوزارية» التي قدمها علاوي.

وقال النائب عن الحكمة حسن خلاطي لوكالة الأنباء العراقية: إن «هناك بعض العقبات تحول دون الحصول على تمرير الكابينة الوزارية»، مؤكدا أن هناك تنوعا في الآراء واختلافا واضحا في وجهات النظر.

» مظاهرات بالجنوب

بالتزامن، خرج طلاب جامعة البصرة -جنوب العراق- في مسيرة موحدة، شملت مختلف الكليات أطلقوا عليها «مسيرة الإثبات»، مؤكدين استمرار دعم ساحات التظاهر الرافضة لعلاوي، والمطالبة بتشكيل حكومة مستقلة، وإجراء انتخابات نيابية مبكرة، كما أكد المحتجون أنه حتى لو تم تمرير حكومة علاوي فستكون انتقالية، وأول مهامها هو تحديد موعد الانتخابات المبكرة التي من خلالها سيحدد الشعب من سيمثله.

وشارك في التظاهرة عدد كبير من المعتصمين والأهالي، الذين شددوا على أن المسيرات الطلابية تعتبر العمود الفقري التي تستند إليها ساحات الاعتصام في محافظة البصرة.

» رفض العشائر

وخرجت تظاهرة لشيوخ عشائر محافظة ذي قار -جنوب البلاد- الأربعاء؛ رفضا لحكومة علاوي.

ويتمسك المتظاهرون في العراق بموقفهم الرافض لتكليف علاوي، معتبرين أنه محسوب على الأحزاب، لاسيما أنه كان وزيرا للاتصالات في السابق.

ويتمسكون كذلك بمطلب إجراء انتخابات نيابية مبكرة، وهي النقطة التي تطرق إليها، الأربعاء، علاوي نفسه خلال لقائه مع تحالف القوى، بحسب ما أفادت الوكالة الرسمية، التي نقلت عنه قوله: «إن إجراء انتخابات مبكرة هو الحل الأمثل لتجاوز مشكلات البلد».
المزيد من المقالات
x