برلمان تونس يمنح الثقة لحكومة الفخفاخ الائتلافية

برلمان تونس يمنح الثقة لحكومة الفخفاخ الائتلافية

الجمعة ٢٨ / ٠٢ / ٢٠٢٠
وافق البرلمان التونسي أمس الخميس على منح الثقة لحكومة ائتلافية يقودها إلياس الفخفاخ، بعد مشاحنات سياسية استمرت شهورا، وعطلت جهود البلاد لمواجهة المصاعب الاقتصادية. وصوت 129 نائبا بمنح الثقة للحكومة، بينما صوت 77 نائبا ضدها.

والفخفاخ -الذي كلفه الرئيس قيس سعيد بتشكيل الحكومة الشهر الماضي- جمع أحزابا من مختلف الأطياف السياسية إلى حكومته، ولكنهم ما زالوا يختلفون حول عدة سياسات اقتصادية.


وعلى الرغم من منحها الثقة، فإن الحكومة قد تكون هشة، بعد أن تكبدت العناء في سبيل حل الخلافات بشأن السياسة والمناصب الوزارية.

وتضم الحكومة نزار يعيش وزيرا للمالية ونور الدين الري وزيرا للخارجية وعماد الحزقي وزيرا للدفاع.

وستواجه حكومة الفخفاخ تحديا اقتصاديا كبيرا بعد سنوات من النمو البطيء والبطالة المستمرة والعجز الحكومي الكبير، والدين المتنامي والتضخم المرتفع والخدمات العامة المتدهورة. وسيتعين عليها التعامل مع الإنفاق العام الضخم، وإصلاحات على درجة من الحساسية السياسية في مجال دعم الطاقة والشركات الحكومية.
المزيد من المقالات
x