قبائل ليبيا: قطر أنفقت أموالا طائلة لزرع الإرهاب في بلادنا

الجيش الوطني يتهم إرهابيين يقودهم أتراك بترويع مدنيي طرابلس

قبائل ليبيا: قطر أنفقت أموالا طائلة لزرع الإرهاب في بلادنا

شنت قبائل ليبية هجوما على النظام القطري؛ لتدخله في أزمة بلادهم والتعاون مع نظيره التركي وحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، الذي يتحصن بالجماعات الإرهابية والمتطرفة في العاصمة طرابلس، وأعلن مشايخ وأعيان قبائل ترهونة رفضهم مقترح عقد اجتماع لهم في تونس؛ لأنه برعاية قطرية.

من جهته اتهم الجيش الليبي «العصابات الإرهابية -بقيادة أتراك- بترويع المدنيين في تخوم العاصمة طرابلس، واستهدافهم بالأسلحة الثقيلة».


وكان الرئيس التونسي قيس بن سعيد بحث مع أمير قطر تميم بن حمد إمكانية دعوة عدد من القبائل الليبية لعقد اجتماع ثان موسع في تونس، يكون ممثلا لكافة القبائل الليبية.

وقال مجلس القبائل الليبية في بيان: نحترم مساعي الرئيس التونسي تجاه الملف الليبي، لكننا نرفض وبشدة مقترح اجتماع القبائل الليبية في تونس؛ خاصة أنه برعاية قطر التي أنفقت أموالا طائلة لزرع الإرهاب في بلادنا.

وفي السياق، استنكر أعضاء بمجلس النواب الليبي عدم قبول البعثة الأممية باللجنة المنتخبة من المجلس؛ للمشاركة في مسار الحوار السياسي المعروف بلجنة (5+5) في جنيف.

وطالب النواب البعثة الأممية باحترام قرار مجلس النواب بخصوص الوفد المشارك في حوار جنيف، داعين إلى تمثيل إحدى أعضاء مجلس النواب من فزان في الحوار، وإسقاط مشاركة عبدالله عثمان لتحالفه مع جماعة الإخوان، ويراد استخدامه كمطية لهم لتحقيق أهدافهم السلطوية.

بدروه، أكد الناطق باسم الجيش أحمد المسماري اعتقال حكومة الوفاق 8 ضباط بالشرطة خلال الأيام الماضية وتعذيب وتصفية آخرين.

إلى ذلك قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، على صفحته في فيسبوك مساء الثلاثاء: «قامت العصابات الإرهابية بقيادة أتراك بترويع المدنيين في تخوم طرابلس بالأسلحة الثقيلة من عدة مواقع داخل العاصمة، حيث استهدفت بيوت المدنيين في منطقة قصر ابن غشير وعين زارة».

وجاء هذا الاتهام بعد أن أعلن الجيش الليبي إسقاط طائرة مسيرة تركية من طراز «بيرقدار» جنوب العاصمة الليبية، وفقا لـ«العربية نت».

وتعتبر الطائرات التركية المسيرة من نوع «بيرقدار»، الأداة الأكثر استخداما للميليشيات المسلحة التابعة لقوات حكومة الوفاق، لاستهداف وحدات الجيش الليبي ووقف مساعيها لتحرير العاصمة طرابلس، ولكنها كانت ولأكثر من مرة هدفا لنيران الدفاعات الجوية للجيش الليبي.

وكان المسماري أكد قبل أيام أن وحدات الاستطلاع والاستخبارات، رصدت وصول أسلحة ومعدات عسكرية من تركيا عن طريق ميناء مصراتة البحري؛ لدعم القدرات القتالية «للتنظيمات الإرهابية والعصابات المسلحة» في المنطقة الغربية.
المزيد من المقالات
x