دراسة تكشف إمكانية البشر «التنبؤ» بالزلازل قبل وقوعها

دراسة تكشف إمكانية البشر «التنبؤ» بالزلازل قبل وقوعها

الأربعاء ٢٦ / ٠٢ / ٢٠٢٠
توصل الباحثون في مركز "جي إف زد" الألماني للأبحاث الجيولوجية لعلوم الأرض، إلى مفاهيم قد تساعد في تحسين القدرة البشرية على اكتشاف الزلازل في وقت مبكر.

وتستند هذه الخوارزمية الجديدة إلى حقيقة أن الزلازل تنبعث منها موجات يطلق عليها "Prompt Elasto-Gravity" (PEGS)، التي هي أساسًا تغيرات مفاجئة في الجاذبية بسبب تفاعلات الأرض الداخلية وتسير بسرعة الضوء.


وتسعى الدراسة إلى تمكن الاشخاص من اكتشاف هذه الإشارات قبل وصول الهزات المدمرة أو موجات تسونامي، بفارق زمني كبير.

وقد تساعد في المستقبل فحص التغيرات في الجاذبية التي تسبب الزلازل في تحديد ما إذا كانت هذه الهزات قد تسبب الكوارث أم لا.

وأكد الباحثون أنه ما زال هناك الكثير من العمل الذي يتوجب على البشرية القيام به؛ لأن "أدوات القياس الحالية ليست حساسة بما فيه الكفاية، وأشارات التداخل المستحثة بيئياً كبيرة للغاية بحيث لا يمكن دمج إشارات PEGS مباشرة لتفعيل نظام التحذير مبكرا".
المزيد من المقالات
x