التشكيلة تجبر لامبارد على اتخاذ قرارات صعبة

التشكيلة تجبر لامبارد على اتخاذ قرارات صعبة

الثلاثاء ٢٥ / ٠٢ / ٢٠٢٠
يدخل تشيلسي الإنجليزي مواجهة قوية أمام بايرن ميونخ الألماني، في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد ما يقارب ثماني سنوات على اللقب الوحيد الذي فاز به الفريق اللندني بالمسابقة.

وكان الفريق الفائز بلقب عام 2012 مليئا باللاعبين الذين كانوا في قمة عطائهم في ذلك الوقت، مثل الإيفواري ديديه دروجبا وجون تيري وفرانك لامبارد، وهم جميعا لاعبون أصحاب خبرة دولية.


ويمثل الجيل الحالي للفريق نفس المرحلة السابقة لكن مع لاعبين أصغر في السن، مثل تامي أبراهام وماسون ماونت، وهي مواهب تبشر بمستقبل كبير للنادي.

ومع تولي فرانك لامبارد مسؤولية تدريب الفريق في الموسم الأول، فإن هناك حالة من الثقة بين جماهير النادي في قدرة الفريق على السير على الطريق الصحيح للعودة إلى القمة، وعلى الرغم من أن مواجهة الفريق أمام بايرن اليوم ستحيي ذكريات نهائي عام 2012، فإن لامبارد يركز فقط على كيفية تجاوز الفريق الألماني والوصول إلى دور الثمانية.

وربما يتعين على لامبارد اتخاذ بعض القرارات الصعبة، خاصة في اختيار التشكيل، مع وجود الفرنسي أوليفييه جيرو الذي يسعى للحصول على مكان في التشكيل الأساسي بعد أن سجل هدفا خلال المباراة التي عاد بها إلى المشاركة، وتحقق فيها الفوز على توتنهام 2 /‏1.
المزيد من المقالات
x