نائب أمير الشرقية يشدد على تلمس احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة

أكد أهمية قيام القطاع الثالث برعايتهم وتطوير الكوادر التي تتعامل معهم

نائب أمير الشرقية يشدد على تلمس احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة

الثلاثاء ٢٥ / ٠٢ / ٢٠٢٠
شدد صاحب السمو الملكي الأميـر أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أميـر المنطقة الشرقية، على أهمية أن يقوم القطاع الثالث بدوره المأمول منه لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، وأن يقدم لهم خدمات تتلاءم مع ما يحظى به القطاع من دعم ورعاية، مشيرا لأهمية تطوير الكوادر البشرية العاملة مع فئة الأشخاص ذوي الإعاقة، وتلمس احتياجات أهالي هذه الفئة، وتقديم برامج دعم وتطوير لهم.

جاء ذلك خلال لقاء سموه في مكتبه بديوان الإمارة أمس، مدير عام جمعية إيفاء لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة عبدالعزيز المحبوب، وعددا من منسوبي الجمعية.


منوها سموه بما توليه حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- من دعم ورعاية لفئة الأشخاص ذوي الإعاقة، وما وفرته لهم من برامج دعم، وفرص تمكين، إيمانا منها بقدرة هذه الفئة على صناعة الفرق.

واطلع سموه على مبادرة اللجنة التكاملية لجمعيات ذوي الإعاقة بالمنطقة الشرقية، مشيدا بالفكرة وأهمية التنسيق في العمل التنموي، متمنيا سموه للجمعية ومنسوبيها التوفيق.

من جانبه، عبر مدير عام جمعية إيفاء لرعاية ذوي الإعاقة عبدالعزيز المحبوب عن شكره وتقديره لسمو نائب أمير المنطقة الشرقية، على دعمه المتواصل والمستمر لأنشطة الجمعية، واهتمامه غير المستغرب بأبنائه من فئة ذوي الإعاقة، مبينا أن الجمعية وبدعم كريم من سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه تواصل مسيرة تقديم الخدمات لفئة ذوي الإعاقة، وتتطلع للتوسع ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للمستفيدين.
المزيد من المقالات
x