التحالف يحبط هجوما إرهابيا حوثيا في البحر الأحمر

تدمير واستهداف ناجح لمواقع تخزين باليستي و«درون» في صنعاء

التحالف يحبط هجوما إرهابيا حوثيا في البحر الأحمر

الاثنين ٢٤ / ٠٢ / ٢٠٢٠
اعترض تحالف دعم الشرعية في اليمن ودمر أمس الأحد، زورقا مفخخا مسيّرا عن بعد أطلقته الميليشيات الحوثية التابعة لإيران من محافظة الحديدة.

ونقلت «واس» عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي، قوله في بيان: رصدت قوات التحالف البحرية صباح الأحد، محاولة للميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بالقيام بعمل عدائي وإرهابي وشيك جنوب البحر الأحمر باستخدام زورق مفخخ ومسيّر عن بعد، أطلق من محافظة الحديدة، وأشار إلى إعطابه وتدميره من قبل التحالف، لافتا إلى أنه يمثل تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي، وكذلك طرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية.


» اكتشاف وتدمير

وأضاف العقيد المالكي: اكتشفنا ودمرنا (3) ألغام بحرية خلال الـ (24) ساعة الماضية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر ليصل عدد الألغام البحرية، التي اكتشفت ودمرت حتى الآن (150)، زرعتها ونشرتها الميليشيات الحوثية الإرهابية.

وبيّن العقيد المالكي أن الميليشيات الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكانًا لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، ونشر الألغام البحرية عشوائيًا، في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني وانتهاكٍ لنصوص اتفاق (ستوكهولم) ووقف إطلاق النار بالحديدة.

وشدد على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة ضد هذه الميليشيات الإرهابية وتحييد وتدمير مثل هذه القدرات، التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

» تدمير أهداف

وفي سياق منفصل، قال المالكي: إنه وإلحاقًا للبيان الصادر من قيادة القوات المشتركة للتحالف يوم الجمعة الماضي بشأن إطلاق الميليشيا الحوثية الإرهابية صواريخ باليستية باتجاه المملكة تستهدف المدن والمدنيين، نفذت القيادة المشتركة للتحالف ظهر أمس الأحد، عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعة لقدرات تخزين وتركيب وإطلاق الصواريخ الباليستية الإيرانية والطائرات بدون طيار في العاصمة (صنعاء). .

وأوضح العقيد المالكي أن عملية الاستهداف جاءت بعد أن أصبحت العاصمة صنعاء مكاناً لتخزين وتركيب وإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار لمهاجمة المدن والمدنيين بطريقة متعمدة وممنهجة، وشملت الأهداف المدمرة مواقع التخزين والتركيب والإطلاق بـ (فج عطان ومعسكر العمد وجبل النهدين).

» عملية الاستهداف

وأكد العقيد المالكي أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وأن قيادة القوات المشتركة للتحالف اتخذت كافة الإجراءات الوقائية والتدابير اللازمة لحماية المدنيين وتجنيبهم للأضرار الجانبية، وأن القيادة المشتركة للتحالف بقدراتها القتالية ستتعامل مع التهديد أينما كان، وستتم محاسبة العناصر الإرهابية، التي تقف خلف هذه الهجمات الهمجية.

واختتم العقيد المالكي تصريحه بتأكيد التزام قيادة القوات المشتركة للتحالف بتطبيق القانون الدولي الإنساني بكافة العمليات العسكرية، واستمرار تنفيذ الإجراءات والتدابير الحازمة والصارمة ضد عبث الميليشيا الحوثية الإرهابية باستهداف المدن والمدنيين.
المزيد من المقالات
x