اليمن وسوريا تتصدران الجنسيات العربية في موقوفي المباحث

اليمن وسوريا تتصدران الجنسيات العربية في موقوفي المباحث

الاثنين ٢٤ / ٠٢ / ٢٠٢٠
تصدرت اليمن وسوريا على التوالي عدد الموقوفين من الجنسيات العربية في سجون المباحث العامة بتهم قضايا تمس أمن الدولة بالمملكة.

وأظهر موقع «نافذة تواصل» الإلكتروني، أن أكثر عدد موقوفين في سجون المباحث في القضايا التي تخص أمن الدولة هي الجنسية اليمنية، تليها السورية ثم الجنسية الفلسطينية، فالسودانية ومنهم محكوم، وآخرون موقوفون رهن التحقيق.


وقد أتاحت الجهـات المختصة بسجون أمن الدولة لذوي الموقوفين الاطمئنان المستمر عليهم وطلب خروجهم مؤقتا لأسباب عائلية أو إنسانية، وذلك عبر «نافذة تواصل» الإلكترونية التي تعتبر بوابة إلكترونية تقدم معلومات كاملة عن أسماء الموقوفين وجنسياتهم وأرقام الهـوية وتاريخ إيقافهم ومراحل سير قضاياهم والإجراءات المتخذة ضدهـم، كما توفر البوابة أحدث الخدمات للمواطنين والمقيمين لتوفر نافذة فعلية للتواصل بين الموقوف في مراكز التوقيف وذويهـم خارجهـا، ليطل من خلالهـا الأهـل والأقارب والمحامون على الموقوف ويتواصلون معه بكل الوسائل المتاحة والخدمات التي توفرهـا وزارة الداخلية لمواكبة التطور والتماشي مع التقنية في كافة الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين والمقيمين في المملكة، فعبر هذه البوابة، سيتمكن أهل الموقوف من الاطمئنان المستمر على الموقوف عبر معرفة حالته اليومية ووضعه الصحي والقانوني، وآخر المستجدات والتطورات الإجرائية وغيرها، كذلك فإن الخدمات التقليدية أصبحت لديها طريقة إلكترونية يسيرة، كحجز موعد الزيارة وتحديد تاريخها ووقتها إلكترونيا، والحصول على الموافقة بذلك عبر إشعارات الرسائل القصيرة. إضافة لذلك، فإن خدمة الاتصال المرئي المباشر عبر الفيديو ستكون متاحة بين الموقوف وذويه، والتي تتميز بالخصوصية التامة والتطور التقني.
المزيد من المقالات
x