الجامعات.. بداية أم نهاية؟!

الجامعات.. بداية أم نهاية؟!

الاحد ٢٣ / ٠٢ / ٢٠٢٠
في الوقت الذي تكون فيه «الرياضة» منصة للانطلاق والنجاح في الجامعات والكليات العالمية، فإنها تقف كحاجز صلب أمام أي نوع من أنواع التقدم والتميز في الجامعات السعودية.

ويخسر الوطن خلال المرحلتين الثانوية والجامعية الكثير من المواهب التي ينتظرها مستقبل كبير جدا، في ظل الثقافة المغلوطة التي استشرت بين كافة فئات المجتمع، والتي طالما ربطت النجاح الدراسي، خصوصا في المرحلة الجامعية بالابتعاد الكلي والتام عن ممارسة كافة أنواع الرياضة، حتى تلك التي تمارس حبيا وسط الحارات.

الفكر السائد حول استحالة الجمع بين التفوق الدراسي والرياضي، أصبح بمثابة العقيدة الأساسية لدينا وصنع لنا قضبانا وهمية حجزنا أنفسنا خلفها، حتى ساهمت في وضع نهاية مبكرة لمواهب كان يتوقع لها أن تتواجد بكل قوة على صعيد المنافسات العالمية.

ومن خلال أحاديث والدي، الذي قضى سنوات دراسته الجامعية في أمريكا مبتعثا من قبل «أرامكو»، وتجارب زملائي في بداية مرحلة الابتعاث، تكونت لدي ثقافة مختلفة حاولت تطبيقها خلال تواجدي الإداري بلعبتي كرة اليد وكرة القدم في الفئات السنية، لكن الرفض القاطع كان الجواب، الذي تلقيته دائما من قبل أولياء الأمور، خصوصا أولئك الذين مروا بتجارب رياضية سيئة، وسط ثقافة مجتمع لا تعترف بالرياضي إلا في أوقات نجاحه.

الارتباط بين النجاح الرياضي والدراسي بات أمرا لا يختلف عليه الكثيرون في الجامعات العالمية، تلك التي تقدم منحا دراسية للمتفوقين في الجانب الرياضي، وتضع لهم البرامج المتكاملة، التي تضمن لهم التفوق في كلا الجانبين، والاستمرار فيه مهما كانت الظروف المحيطة، ولعل تجربة النجم السعودي الشاب حسين آل حزام، صاحب الأرقام القياسية على المستويين المحلي والعربي في لعبة القفز بالعصا، بعد إصابته الأخيرة وابتعاده لما يقارب الـ 9 أشهر عن اللعب لدليل واضح على مدى الاهتمام الكبير، الذي يحظى به الرياضيون في الجامعات العالمية، حيث عني الواثب السعودي برعاية طبية ونفسية ولياقية خاصة أعادته للمنافسة بقوة على أعلى المستويات.

وفي ظل الاهتمام الكبير، الذي توليه «رؤية المملكة 2030» بالرياضة والرياضيين، والطموحات الكبيرة التي تحملها، فإن تفعيل دور «الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية» بالشكل المطلوب، هو المطلب الأهم خلال هذه المرحلة، في ظل ما يمتلكه من أسماء مميزة قادرة على صناعة الحراك المطلوب في الرياضة الجامعية، وذلك من أجل تغيير الثقافة المغلوطة، وتطوير المواهب، التي تحقق لرياضة الوطن طموحاتها الكبيرة.

@msk110

سمير جعجع: يجب تغيير السلطة الحالية بأي طريقة وهذا هدفنا

رصد 155 سيارة.. حملة لإزالة الهياكل التالفة بالجبيل

إغلاق 11 منشأة تجارية مخالفة بالقطيف

منتدى الرياض الاقتصادي.. فعاليات وندوات عالمية للتحضير لـ T20

وزيرة العدل اللبنانية تستقيل: "نفتقد الإصلاح"

المزيد

"التعليم" توضح معايير المفاضلة للترقية وفقًا للضوابط 

ضبط 8 أطنان مواد غذائية فاسدة في شقة سكنية بالدمام

الإطاحة بشخص يسرق مركبات ويسطو بها على المتاجر

الجبير يبحث العلاقات مع سفراء مصر وأذربيجان وسنغافورة 

«التعليم» وهيئة الفضاء تُطلقان «9 رحلات للفضاء»

المزيد