«سوار الصمت» يمنع التجسس على أجهزتك

«سوار الصمت» يمنع التجسس على أجهزتك

السبت ٢٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
قال باحثون من جامعة شيكاغو الأمريكية، إنهم نجحوا في تطوير سوار إلكتروني، يمنع التجسس على أجهزتهم الذكية، بعد سنوات من اتهامات للمساعدين الصوتيين مثل «سيري» على أجهزة «أيفون» بالتنصت على محادثات الأشخاص.

وبحسب ما أوردته «نيويورك تايمز» في تقرير لها، يمكن لـ«سوار الصمت» منع التجسس على مالك الأجهزة الذكية المزودة بميكروفونات؛ كونه مزودا بـ23 سماعة تصدر إشارات فوق صوتية يمكنها التشويش على أي حديث في محيط مَنْ يرتدي السوار، في حين أن هذه الإشارات بالموجات فوق الصوتية لا يمكن كشفها للآذان البشرية، فإنها تتسرب إلى الطيف الصوتي بعد التقاطه بواسطة الميكروفونات، متسببة في تشويش دائرة الميكروفون وتعطيل عملية التسجيل الصوتي.


وقال الأستاذ المساعد في الجامعة بيدرو لوبيز، الذي عمل على هذا المشروع، إنه من السهل تسجيل محادثات الأشخاص هذه الأيام، وأن هذا السوار أداة دفاعية مفيدة، عندما يكون لديك شيء خاص لتقوله، يمكنك تنشيطه، وعندما يحاولون الاستماع لما قلت لن يجدوا صوتا.

واعترفت شركة «جوجل» الأمريكية العام الماضي أنها تسجل المحادثات الصوتية للمستخدمين، معربة عن غضبها من تسريب تلك التقارير السرية من قبل متعاقدين معها.

ونشرت مجلة «فوربس» تقريرا في يوليو أشارت فيه إلى أن «جوجل» أعربت عن غضبها لبعض الشركات المتعاقدة معها، لتسريبها التقارير، التي تفضح تسجيل خدمة المساعد الصوتي الذكي «جوجل أسيستنت» للمحادثات الشخصية للمستخدمين.

وأشارت المجلة الأمريكية إلى أن جوجل هددت الشركات المتعاقدة معها، خاصة البلجيكية منها، أنه في حال تسريب أي تقارير أخرى سرية تخص الشركة الأمريكية، ستكون العواقب وخيمة، مشيرة إلى أن تلك التسجيلات المسربة، كان المفترض أن تظل سرية، لأنه يتم تحليلها من أجل الوصول إلى نتائج أفضل في طريقة عمل المساعد الصوتي الذكي.
المزيد من المقالات
x