«تمكين الشباب» يجمع 600 مشارك ومشاركة

«تمكين الشباب» يجمع 600 مشارك ومشاركة

الاحد ٢٣ / ٠٢ / ٢٠٢٠
اختتمت فعاليات مبادرة بناء قدرات وتبادل خبرات جمعيات الأيتام في نسختها الرابعة التي نظمتها جمعية «بناء» لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، خلال الفترة من 16 إلى 20 فبراير 2020م وشارك فيها 156 متدربا ومتدربة يمثلون 33 جمعية رعاية أيتام توافدوا من مختلف مناطق المملكة للمشاركة في المبادرة.

وتضمنت المبادرة، التي بلغ مجموع ساعاتها التدريبية 4992 ساعة، ملتقى لأفضل الممارسات في صناعة البرامج المجتمعية لتمكين الشباب، والذي حظي بمشاركة واسعة النطاق وبلغ عدد الحضور 600 مشارك ومشاركة من الخبراء والباحثين والممارسين في مجال صناعة البرامج المجتمعية، وتم خلال الملتقى طرح 20 ورقة عمل و5 ورش عمل ناقشت الوسائل المنهجية في صناعة برامج تمكين الشباب، كما تم عرض تجارب رائدة في تطوير القطاع غير الربحي.


وشملت المبادرة 8 برامج تخصصية وهي التسويق الفعال في المنظمات الخيرية، الحوكمة في المنظمات الخيرية، الاتصال المؤسسي في المنظمات الخيرية، قياس الأثر الاجتماعي للبرامج المجتمعية، التخطيط التشغيلي، تحديات القيادة، تصميم وتخطيط البرامج التنموية، الاستدامة المالية، بالإضافة إلى أمسيات حوارية تناولت توجهات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في تطبيق الحوكمة في المنظمات الخيرية وكيفية تنمية الموارد المالية. وقال عضو مجلس الشورى مدير عام جمعية «بناء» عبدالله الخالدي: إن تنظيم ملتقى لأفضل الممارسات في صناعة البرامج المجتمعية لتمكين الشباب، تزامنا مع تنظيم المبادرة، يؤكد أن الجمعية كانت ولا تزال واعية بمقتضيات دورها في خدمة المجتمع، وتدرك أن جانبا من هذا الدور يستدعي تعزيز دور العمل غير الربحي، وتمكينه من تحقيق أثر أكبر، انطلاقا من رؤية المملكة 2030، وتأكيدها على بناء قطاع غير ربحي قوي ومؤثر ومشارك في تحقيق أهداف التنمية، مشيرا إلى أن المشاركة الكبيرة في فعاليات الملتقى تؤكد نجاح الجمعية في تطوير علاقات متميزة مع قطاعات المجتمع، كما تثبت أن ما يشهده العمل غير الربحي من توسع متزايد يحتم التعاون بين مؤسساته، ويؤكد ضرورة التكامل بين أدوارها وتطوير إطارها المؤسسي.

وأوضح أن المبادرة في نسختها الرابعة تعد امتدادا لنجاح النسخ السابقة التي ساهمت في تدريب قرابة ٤٦٠ متخصصا في خدمة الأيتام، يمثلون 33 جمعية خيرية متخصصة في خدمة الأيتام حصلوا على 13 ألف ساعة تدريبية في ٣٩ برنامجا تدريبيا، وقد تم في هذا العام إضافة برنامج مماثل للزميلات المتخصصات في خدمة الأيتام، تقدم لهن برامج نوعية ومتخصصة في مجالات متعلقة باليتيم، وشاركت فيه 30 قيادية وعاملة في مجال رعاية الأيتام حصلن خلال البرنامج على العديد من المعارف والخبرات التي ستجعلهن قادرات - بعد توفيق الله- على تقديم خدمات أفضل لليتيم وأسرته.
المزيد من المقالات
x