مجسمات الدوارات القديمة.. تودع المدن قريبا

«الشؤون البلدية» و«الثقافة» تدرسان سلبياتها

مجسمات الدوارات القديمة.. تودع المدن قريبا

الاحد ٢٣ / ٠٢ / ٢٠٢٠
شكلت وزارة الشؤون البلدية والقروية مع وزارة الثقافة فريق عمل لدراسة التأثيرات السلبية لعدد من المجسمات القديمة في مداخل المدن ونطاقها العمراني، بهدف إزالة بعضها ومحاولة ترميم الجزء الآخر بما يساهم في تحسين المشهد الحضاري بمختلف مناطق المملكة.

» فريق مختص


وكشفت مصادر لـ «اليوم» عن رصد وزارة الثقافة قائمة من المجسمات القديمة بأشكال أصبحت لا تتناسب مع التنمية الوطنية في القطاعين الثقافي والبلدي، حيث تم التواصل مع أمانات المناطق عبر فريق العمل المختص لإيجاد حلول جذرية تعالج هذه السلبيات.

» غير مناسبة

وأكد وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود عبر حسابه في تويتر عن عملهم حاليا ضمن فريق عمل مع الشركاء على إزالة مثل هذه المجسمات غير المناسبة في المدن، خلال رده على إحدى المشاركات التي طالبت بإزالة دوارات «الدلال والقدور» في مداخل المدن واصفة إياها بالمزعجة والتي لا تمت للفن بصلة ولا تتناسب مع رؤية 2030.

» القرى التراثية

وتعمل حاليا وزارة الثقافة ووزارة الشؤون البلدية والقروية عبر فريق العمل المشترك على الرفع بالتوصيات لأصحاب الصلاحية، إضافة إلى تعاون الجهتين حسب اتفاقية بينهما للحفاظ على مراكز المدن التاريخية والقرى التراثية وتنميتها عمرانيا واجتماعيا وسياحيا وفق الضوابط.

وتأتي هذه الخطوة في إطار إستراتيجي لتوحيد الجهود لتحقيق التنمية الوطنية في القطاع الثقافي وضمان الدعم والمساندة والتكامل بين الوزارتين والأجهزة التابعة لهما.
المزيد من المقالات
x