الناتو يرحب بالاتفاق بين أمريكا و«طالبان»

الناتو يرحب بالاتفاق بين أمريكا و«طالبان»

السبت ٢٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرج الجمعة، عن ترحيبه بالاتفاق الذي توصلت إليه الولايات المتحدة وجماعة طالبان الأفغانية، بهدف خفض مستوى العنف في أفغانستان.

وقال ستولتنبرج في بيان: «يمكن لهذا (الاتفاق) أن يمهد الطريق لإجراء مفاوضات بين الأفغان، وسلام دائم، وضمان ألا تصبح البلاد ثانية ملاذا آمنا للإرهابيين».


وأضاف: إن الاتفاق يمثل اختبارا حرجا لرغبة طالبان وقدرتها على خفض العنف.

يشار إلى أن حلف الأطلسي له وجود في أفغانستان منذ عام 2001، ويصل عدد قواته هناك اليوم إلى 16000 جندي، ويدرب الحلف قوات الأمن الأفغانية ويمولها.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قال في وقت سابق أمس: إن بلاده توصلت إلى «تفاهم مع طالبان» بشأن خفض العنف بشكل «ملموس» في أفغانستان.

ولم يفصح بومبيو عن تفاصيل بشأن طبيعة خفض العنف في أفغانستان.

ووصف الوزير التفاهم بأنه «خطوة مهمة على طريق طويل من أجل إحلال السلام»، داعيا الأفغان كافة إلى اغتنام الفرصة.
المزيد من المقالات
x