الهلال والاتحاد.. كلاسيكو «الفوارق الشاسعة»

محيط الرعب يستضيف قمة المعنويات العالية

الهلال والاتحاد.. كلاسيكو «الفوارق الشاسعة»

الجمعة ٢١ / ٠٢ / ٢٠٢٠
تتجه الأنظار مساء اليوم السبت صوب ملعب جامعة الملك سعود بالرياض؛ لمتابعة أحداث مباراة الكلاسيكو، التي تجمع الهلال والاتحاد في قمة الجولة التاسعة عشرة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويدخل الفريقان المباراة بمعنويات عالية، حيث حقق الهلال فوزه الثاني توالياً في دوري أبطال آسيا، ويحتل المركز الثاني في مجموعته الثانية بفارق الأهداف عن بختاكور الأوزبكي، فيما نجح الاتحاد في بلوغ الدور نصف النهائي لكأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، إثر فوزه المثير على مضيفه أولمبيك آسفي المغربي.


ويسعى الهلال متصدر الترتيب برصيد 41 نقطة، إلى تحقيق الفوز الرابع توالياً والثالث عشر في البطولة للمحافظة على صدارته بنفس الفارق النقطي بينه وبين مطارده النصر، أو توسيع الفارق فيما لو تعثر الأخير أمام الحزم. ورغم افتقاد الهلال لمدافعه علي البليهي ونجم وسطه عبدالله عطيف بداعي الإصابة، إلا أنه يملك أسماء مميزة وبدلاء جاهزين في جميع الخطوط.

من جانبه، يحاول الاتحاد الثالث عشر برصيد 19 نقطة، تجاوز خسارته الدورية الأخيرة أمام ضمك، والعودة لوضعه الطبيعي عبر الباب الكبير، بقيادة مدربه الجديد البرازيلي فابيو كاريلي، الذي تم التعاقد معه قبل أسبوع لمدة عام ونصف العام خلفاً للهولندي تين كات. ومع أن الفريق الغربي سيفتقد لجهود لاعبه الأرجنتيني ليوناردو جيل بسبب تراكم البطاقات، إلا أنه سيستعيد خدمات نجمه التونسي أنيس البدري بعد تعافيه من الإصابة، التي غيبته عن المشاركة في آخر 4 مباريات.

وعطفاً على الوضعين الفني والنقطي الحاليين للفريقين، فإن كفة الهلال تعتبر الأرجح على الورق، وسيكون المرشح الأول لانتزاع النقاط الثلاث، ولكن الاتحاد لن يكون سهلاً، ودائما ما يكون حاضراً أمام الفرق الكبيرة حتى إن كان في أسوأ حالاته.
المزيد من المقالات
x