برنامج لتسوية الخلافات العمالية في 21 يوما

برنامج لتسوية الخلافات العمالية في 21 يوما

الجمعة ٢١ / ٠٢ / ٢٠٢٠
كشفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عن منح صلاحيات للسفارات بتقديم الدعاوى لرعاياها. مؤكدة أن لديها برنامج «ودي»، الذي يعتبر من إحدى المبادرات، التي قدمتها الوزارة للتسوية الودية في المرحلة الأولى من مراحل النظر في دعاوى الخلافات العمالية بين العامل وصاحب العمل، ويتم فيها محاولة تقريب وجهات النظر وإجراء عملية الوساطة لفض النزاع والوصول إلى حل ودي يرضي الطرفين إن أمكن ذلك، أو إحالة الدعوى للمحكمة العمالية خلال (21) يوم عمل من تاريخ أول جلسة.

وأكد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل، خلال استقباله الملحق العمالي بالسفارة الفلبينية ريادلوز دي كونفيرددوا والوفد المرافق له، وذلك بمقر فرع الوزارة بالدمام، أن اللقاء يسهم في تحسين ظروف بيئة العمل للوافدين؛ كونه يعكس أحد أهداف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ضمن برنامج التحول الوطني 2020 وتحقيق الرعاية لهم وحفظ حقوقهم وتعزيز العلاقة العمالية بين طرفي العقد، التي تنص عليها أنظمة العمل في المملكة.


وأكد أهمية استمرار التعاون بين الطرفين وتنسيق الجهود في سبيل تطوير إجراءات العمل، وإيجاد بيئة عمل جاذبة. من جهته، استعرض مساعد المدير العام لقطاع العمل محمد الأطرش، المبادرات التي قدمتها الوزارة للسفارات من خلال برنامج «ودي» بإعطاء صلاحية للسفارة بتقديم الدعوى لرعاياها، ومتابعة سير الدعوى من خلال البرنامج، وآلية منح الخروج النهائي للعمالة الراغبة بالمغادرة والحالات الحرجة، التي لم يتم استخراج رخص عمل لهم أو انتهت رخص عملهم بمنحهم الخروج النهائي، وفق الأنظمة المتبعة في المملكة. بدوره، أكد مدير إدارة الأزمات بفرع الوزارة حمد الصقور، أن توثيق الحقوق العمالية للعمالة الراغبة بالمغادرة يحفظ حق العامل ويسهل من عملية التقاضي أمام المحاكم العمالية، كما أن إطلاق برنامج الثقافة العمالية يحسّن الشفافية حول حقوق الوافدين. وأثنى الملحق العمالي بالسفارة الفلبينية من جهته، على الجهود التي تقوم بها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية برفع كفاءة سوق العمل، من خلال إطلاق مثل تلك البرامج والمبادرات.
المزيد من المقالات
x