الفلبين تتحدى «كورونا» بزفاف جماعي

الفلبين تتحدى «كورونا» بزفاف جماعي

السبت ٢٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
بكمامات طبية زرقاء، تبادل 220 عريسا وعروسا العهود، في حفل زفاف جماعي بوسط الفلبين.

وتحدى العرسان وأقاربهم، فيروس كورونا، الذي أزهق 2236 روحا، حتى الآن، وحضروا الحفل الجماعي، الذي أقامته مدينة باكولود الساحلية.


وتحول بهو قاعة مجلس المدينة إلى بحر من القمصان والأثواب البيضاء، تظهر فوقها نقاط زرقاء، هي الكمامات التي كان لازما أن يضعها الجميع.

وقال الزوج جون بول إنفنتور، 39 عاما: «الأمر مختلف.. لكنه مطلوب». وكان لزاما على المشاركين أن يدونوا تفاصيل تحركاتهم خلال الأربعة عشر يوما الأخيرة، وهي فترة الحجر الصحي المطلوبة في أنحاء العالم بالنسبة للقادمين من الصين وأقصى فترة حضانة للفيروس.
المزيد من المقالات
x