بعد 30 عاما.. «حراج» جديد للدمام على طريق الرياض

بعد 30 عاما.. «حراج» جديد للدمام على طريق الرياض

السبت ٢٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
كشف وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات والمشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام محمد الصفيان، أنه تم تخصيص موقع متكامل لسوق الحراج بالدمام وطرحه للمزايدة وتجري متابعته، والسوق المتكامل سيكون على طريق الدمام - الرياض وسيشمل كافة الخدمات، التي يحتاجها البائع في سوق الحراج من محلات ومواقف ومطاعم وإدارة إشراف متكاملة، وسيساهم في حل الكثير من المشاكل الموجودة في السوق الحالي، حيث إن سوق الحراج بالدمام من الأسواق القديمة بالمنطقة، ونظرا لقدم الموقع، الذي يفوق 30 عاما أصبح غير مناسب مع تطور المدينة.

» إدارة إشراف

وأشار الصفيان إلى أن هناك إدارة إشراف في نفس موقع حراج الدمام تعمل على فترتين للمراقبة وإزالة المخالفات، التي تتركز بشكل كبير نهاية كل أسبوع، أما فيما يخص العمالة، فهناك جهات مختصة تشارك الأمانة معهم، ومنها حملة «وطن بلا مخالف»، مضيفا: إن أمانة المنطقة الشرقية حريصة كل الحرص على تطوير الأسواق، كما أن الحملات الرقابية على السوق الحالي مستمرة، والأمانة تعمل ضمن منظومة خدمات متكاملة مع الأجهزة الأخرى من أجل معالجة هذه الظواهر، ووفق الإحصائيات، التي قامت بها الأمانة فقد حققنا الكثير من الإنجازات.

» آلية العمل

يذكر أن المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية أوصى في إحدى جلساته بأهمية تنظيم سوق الحراج وآلية العمل فيه؛ تمهيدا لنقله بعيدا عن النطاق العمراني بتصاميم فنية حديثة تتناسب والوقت الحالي، في الوقت الذي أكد فيه عضو المجلس عوض المطيري، أن هناك 6 عوائق تقف أمام تطوير السوق، وقدم المطيري عددا من المحاور، التي من شأنها أن ترفع من مستوى كفاءة السوق وتكون مواكبة للمستجدات في الوطن.

» الكثافة العمرانية

وأضاف المطيري إن الإشكاليات، التي تقف عائقا أمام التطوير من أبرزها أن الموقع المعد للحراج موقع قديم ولا يتناسب مع الكثافة العمرانية والسكانية مقارنة بالعرض والطلب، مما نتج عنه ازدحام السيارات ومضايقة الساكنين والمحلات القريبة من موقع الحراج، والشراء والبيع العشوائي على الشوارع وممرات المشاة وأمام المحلات، وكذلك صعوبة دخول المتسوقين للسوق، واستغلال الأرصفة والمواقف للمباسط العشوائية بشكل غير لائق، كما أن بعض المعروضات المستعملة تكون عرضة لنقل البكتيريا، وعليه صوّت المجلس بالأغلبية على توصيته والكتابة لأمانة المنطقة الشرقية حيال ذلك خدمة للصالح العام.