الجراد يفضل جرجير الأحساء على نخيلها

الجراد يفضل جرجير الأحساء على نخيلها

السبت ٢٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
كشف أخصائيون في الزراعة عن عدم تضرر نخيل الأحساء من مرور أسراب الجراد على المزارع، مؤكدين عدم قدرة الجراد على إحداث أي نوع من التخريب؛ نظير ما تملكه النخلة من قوة في سعفاتها ومكوناتها، فيما أحدثت بعض التأثير بأنواع أخرى من المزروعات في المحافظة.

» تأثير طفيف


الخبير الزراعي عبدالرحمن المريحل، أفاد بأن تأثير أسراب الجراد الذي اجتاح عددا من المزارع لم يسجل أي تأثير يذكر، سوى تأثر بعض مزروعات الجرجير، والحشائش، خاصة في المزارع الواقعة جنوب غرب الأحساء، وأرجع ذلك إلى جهود فرق الرصد والمكافحة بمكتب البيئة والمياه والزراعة، والتي قامت بمنع تسرب وتغلل تلك الأسراب إلى داخل الواحة الزراعية وصدها مبكراً.



» جهود متواصلة

في حين أكد مدير عام مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بالأحساء م.إبراهيم الخليل، أن نتائج تتبع فرق الرصد والاستكشاف، لم تظهر ما يشير إلى تضرر كبير من المزارع في المحافظة، وذلك بالتواصل مع الجهات المختصة في القطاعات الحكومية.



» رصد ومراقبة

وأضاف: نتيجة لتكثيف أعمال الاستكشاف والمراقبة لحصر مواقع الإصابة وتوجيه فرق المكافحة لها تم رصد أسراب الجراد منذ دخولها إلى الأحساء ومتابعتها حتى تستقر، ومن ثم مكافحتها، وما زالت أعمال المكافحة ضد أسراب الجراد في المحافظة مستمرة، فيما لم نشاهد منذ مساء أول من أمس أي بلاغ يفيد بوجود جراد بكميات كثيرة تسبب «قلقا وأضرارا».

وأهاب م.الخليل بأن على جميع المواطنين في المحافظة في حالة رصد أو مشاهدات لأسراب الجراد الإبلاغ في أسرع وقت ممكن؛ لنتمكن من الإبادة والسيطرة.
المزيد من المقالات
x