الأمير بندر بن خالد: «كأس السعودية» للفروسية حدث عالمي يرتقي ببلادنا

الأمير بندر بن خالد: «كأس السعودية» للفروسية حدث عالمي يرتقي ببلادنا

الجمعة ٢١ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أكد الأمير بندر بن خالد الفيصل، رئيس مجلس إدارة نادي الفروسية أن بطولة «كأس السعودية» حدثُ عالمي يخلق وعياً مجتمعياً جديداً يمس جميع السعوديين، ويضع بلادنا في المستوى اللائق بها على خارطة الفعاليات والسباقات الدولية، وذلك باحتضانها للسباق الأغنى في تاريخ السباقات العالمية. كما يعكس في الوقت نفسه أصالة هويتنا الثقافية، وعمقها، وتطورها الحضاري المتوازن، في ظل ما تعيشه الآن من تحولات مجتمعية واقتصادية وثقافية عظيمة، تتوافق مع رؤية 2030، عبر إقامة سباق «كأس السعودية» لأول مرة، وما يسبقه من فعاليات تنافسية وثقافية متنوعة.

وتهدف زيارة الأمير بندر بن خالد لجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن إلى نشر الوعي المجتمعي، بما تخلقه رياضة الفروسية من فرص وظيفية واستثمارية واعدة للشباب السعودي، تتفق كليا مع مبادرات رؤية السعودية 2030 التي نصت على ضرورة خلق فرص وظيفية جديدة، وتطوير المهارات المتنوعة للطلاب والطالبات، في مجالات الفن والأزياء.


وأوضحت عميدة كلية التصاميم والفنون بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، د. مها بنت أمين خياط أن طالبات الكلية سيتنافسن على تصميم قبعات نسائية عصرية، تُمثل مزيجًا حديثًا من الثقافة المحلية، والاتجاهات العالمية السائدة في هذا المجال، وتعزز التنوع عبر تصاميم تتماشى مع اختلاف أذواق الحضور والمشاركين في سباقات الفروسية (تحدي الفرسان الدولي).

وزار الأمير بندر بن خالد الفيصل إحدى المدارس المشاركة في فعاليات «كأس السعودية» للتعريف بالمناسبة، ونشر الوعي لدى جيل الفتيان والناشئة، بأهمية هذه الرياضة العريقة في تراثنا العربي الأصيل، وتشجيع الاهتمام بها، وتعزيز فكرة سباقات الفروسية لديهم، ومواءمتها مع الأحداث الرياضية المعترف بها عالميًا، إلى جانب متابعة البطولة والمشاركة في الفعاليات المصاحبة لها.
المزيد من المقالات
x