ألسنة بشرية مخبأة منذ 50 عاما

ألسنة بشرية مخبأة منذ 50 عاما

الخميس ٢٠ / ٠٢ / ٢٠٢٠
فتحت الشرطة في مدينة غينزفيل بولاية فلوريدا الأمريكية تحقيقا بشأن عثور أحد مقاولي إصلاحات المنازل على جرار بلاستيكية، تحتوي على ألسنة بشرية.

وقالت الشرطة إنها توجهت فورا إلى أحد المنازل في المدينة، عقب تلقيها اتصالا من مقاول يفيد بعثوره على بقايا أعضاء بشرية محفوظة في الفناء الخارجي، داخل كوخ مخصص لحفظ الزواحف.


ونقل موقع «فوكس نيوز» عن كبير المفتشين خورخ كامبوس قوله، إنه جرى ضبط 6 أوان بلاستيكية، وداخل كل منها ألسنة بشرية، مشيرا إلى وجود ملصقات على تلك الأوعية تشير إلى تواريخ تعود إلى أواخر ستينيات القرن الماضي.

وأوضحت مالكة المنزل، ماري بوغمان، خلال التحقيقات الأولية، أن زوجها السابق رونالد الذي كان باحثا في مجال أمراض الغدد ويعمل في جامعة فلوريدا، هو من قام بإحضار تلك العينات لإجراء أبحاث عليها في المنزل.

وأوضحت أنهما قاما بوضع الأواني في مكان مخصص لحفظها، ومع الأيام نسيا تلك الأوعية التي مضى على وجودها هناك عشرات الأعوام.
المزيد من المقالات
x