تطوير صناعة العقار وتحقيق جودة حياة الأسرة أبرز مستهدفات «الإسكان»

20 ألف وحدة سكنية ضمن 22 مشروعا في الشرقية

تطوير صناعة العقار وتحقيق جودة حياة الأسرة أبرز مستهدفات «الإسكان»

أكد وزير الإسكان ماجد الحقيل أن الشراكة مع القطاع الخاص، أثمرت عن العديد من النجاحات على أرض الواقع، مرجعا الفضل لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ودعمهما المستمر لكل ما يحقق الاستقرار للمواطن وتلبية احتياجاته ورغباته.

وأكد -في حديث من خلال دائرة تليفزيونية، لدى توقيع مذكرة تفاهم مع إحدى شركات التطويرالعقاري، المسؤولة عن مشروع «مياسم»، وإطلاق حي «الإعلاميين» في جدة- أن «الإسكان» عملت على فتح آفاق جديدة في صناعة التطوير العقاري؛ لخلق بيئة تمتاز بالجودة والحياة المتطورة، موضحا أن المشروع يعد نموذجا للمشروعات التي توفر حياة مثالية للأسر السعودية.


» برنامج شراكة

وأوضح المشرف العام للتطوير العقاري بوزارة الإسكان المهندس مازن الداود، أن «الإسكان» أعدت برنامج الشراكة مع القطاع الخاص لتوفير وحدات سكنية لمستفيدي الدعم السكني على أراضي القطاع الخاص، مضيفا: إن البرنامج يهدف إلى توفير وحدات سكنية على أراضي القطاع الخاص لمستفيدي الدعم السكني في المناطق التي تحظى بكثافة طلب، ولا توجد فيها أراض، لتلبية احتياجات المستفيدين.

فيما أكد الأكاديمي وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للشؤون الفنية سابقاً الدكتور عبدالقادر أمير، أن هناك ثلاثة عوامل ترفع مدينة جدة وترفع تنافسيتها بين مدن العالم، أولها إنها عاصمة الثقافة الإسلامية، وكونها مركزا تجاريا إسلاميا عالميا، موضحا أن العامل الثالث هو كونها وجهة سياحية محلية وإقليمية وعالمية.

» الأكثر طلبا

في سياق متصل كشف المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان سيف السويلم، عن أن الوزارة تستهدف ضخ 100 ألف وحدة سكنية جديدة بالشراكة مع المطورين العقاريين، موضحا أن مناطق الشرقية، والرياض، ومكة المكرمة تستحوذ على أكثر من 60 % من إجمالي أعداد المستحقين والمتقدمين لوزراة الإسكان من خلال برنامج سكني، الأمر الذي يستلزم ضخا متواصلا للمشاريع السكنية في تلك المناطق، موضحا أن المنتجات السكنية تحت الإنشاء بالشراكة مع المطوريين العقاريين في المنطقة الشرقية بلغ عددها 22 مشروعا، توفر نحو 20 ألف وحدة متنوعة بأسعار تتراوح بين 250 ألفا إلى 750 ألف ريال، وهو المعدل السعري لجميع مشاريع الإسكان بأنواعها لتلبية متطلبات الأسرة.

» الأراضي البيضاء

وأشار السويلم خلال استعراضه أهداف الوزارة في 2020، خلال دورة أسس الصناعة العقارية التي قدمتها الوزارة بالمنطقة الشرقية للإعلاميين، إلى أن برنامج رسوم الأراضي البيضاء حين أقر من مجلس الوزراء، حدد ثلاثة أهداف رئيسية تتضمن زيادة المعروض العقاري بتوفيرالأراضي بأسعار مناسبة، وتحرير الأراضي غير المستغلة داخل النطاق، إضافة إلى الحد من الممارسات الاحتكارية، موضحا أن أي أرض تقع بالنطاق العمراني تتجاوز مساحتها 10 آلاف متر مربع، دون تطويرها، سيتم فرض رسوم عليها تتجاوز 2.5% من قيمتها التي يتم تحديدها.

وأوضح أن هناك 400 مليون متر مربع خاضعة لرسوم الأراضي البيضاء، في مناطق الرياض والشرقية وجدة ومكة، مؤكدا أن إيرادات الرسوم التي تم تحصيلها عن تلك الأراضي بلغت مليارا و800 مليون ريال، أنفقت على تطوير البنية التحتية والخدمات للمشروعات السكنية.

» وحدات الإعلاميين

وأوضح السويلم أنه سيتم توفير وحدات للإعلاميين في ثلاثة أحياء بالدمام، والرياض وجدة، مشيرا إلى أن وحدات الدمام ستكون «ضاحية الواجهة»، وفي الرياض بمشروع مرسية، وفي جدة في مشروع «مياسم» على مساحة 160 ألف متر مربع، مؤكدا أن أي إعلامي يمكنه الاستفادة من برامج الإسكان التنموية وفقا لحالة المتقدم.
المزيد من المقالات
x