«المستقبل» يشكر جهود المملكة من أجل لبنان

«المستقبل» يشكر جهود المملكة من أجل لبنان

الجمعة ٢١ / ٠٢ / ٢٠٢٠
وجه الأمين العام لـ«تيار المستقبل» أحمد الحريري تحية تقدير لجهود المملكة العربية السعودية من أجل لبنان، شاكرا «خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ على إيمانهما بأن لبنان سيبقى بلدا للحياة والخير وشقيقا مهما كره الكارهون».

» المحور العربي


وأكد أحمد الحريري -في الجزء الثاني من حوار مع قناة «سعودي 24»- أن «لبنان جزء من المحور العربي».

وأفاد الحريري بأن «لدى دول المحور العربي أولويات اليوم، ونحن نقدر هذا الشيء، ولا يعني ذلك أن هناك تقصيرا تجاه لبنان»، معتبرا أن «الثورة التي ينفذها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان من خلال رؤية 2030، هي ثورة للتقدم والتطور واستثمار كل طاقات المملكة البشرية، في طريقها للوصول إلى موقع أفضل في الاقتصاد العالمي وأكثر تأثيرا، ما يعني تأثيرا أكثر في السياسة».

وتوقف الحريري عند «التأييد الكبير الذي يحظى به صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لدى فئة الشباب السعودي، الذي يؤمن بقيادته بقدر ما يؤمن هو بأن الشباب هو مستقبل المملكة، ما دام هذا الشباب مقتنعا برؤية القائد ومستعدا للدفاع عنها من أجل تحقيقها».

وختم حديثه بالقول: «نحن نصلي 5 مرات في اليوم باتجاه قبلة المسلمين في مكة، وعندما يحصل أي تطور في بلد قبلة المسلمين سينعكس ذلك على كل الوطن العربي والعالم الإسلامي، وهذا واضح بالنسبة لنا ولا يمكن أن نغفل عنه، لذلك ندعو لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بالتوفيق في هذه الرؤية لأنها ستنعكس إيجابا على الجميع».

» دعم وحراك

من جانب آخر، استقبل سفير خادم الحرمين الشريفين في لبنان، وليد بن عبدالله البخاري في مقر السفارة ببيروت، مدير عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» في لبنان، كلاوديو كوردوني، وجرى خلال اللقاء عرض مجمل التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، إضافة إلى جهود المملكة، الرامية لتخفيف معاناة أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق، على جميع الأصعدة.

وعلى خط الاعتصامات اللبنانية، نفذ محتجون وقفة أمام مقر السفارة السويسرية في بيروت؛ للمطالبة بفتح ملفات مهربي الأموال من سياسيين وزعماء إلى المصارف السويسرية والعمل على استعادتها.

ودعا المحتجون رئيس الحكومة حسان دياب لرفع كتاب إلى الحكومة السويسرية للكشف عن أصحاب الأموال المهربة.
المزيد من المقالات
x