مايكروسوفت تسحب تحديثا لـ«ويندوز»

مايكروسوفت تسحب تحديثا لـ«ويندوز»

الأربعاء ١٩ / ٠٢ / ٢٠٢٠
اضطرت شركة مايكروسوفت لإيقاف تحديث أمني برمجي كانت طرحته لأنظمة ويندوز مؤخرا، بعد اكتشاف مشكلات فيه تضر بعدد من الأجهزة.

وأشارت مايكروسوفت في موقعها الرسمي المخصص لخدمات دعم البرامج والمستخدمين إلى أنها اضطرت لإيقاف التحديث الذي أطلقته في 11 فبراير الجاري؛ بعد أن اكتشفت وجود بعض المشكلات في هذا التحديث، تضمنت عدم قدرة بعض المستخدمين على تثبيت التحديث، إضافة إلى فشل ميزة «إعادة تعيين» الجهاز بعد التحميل.


كما أشارت بعض الشكاوى الواردة من مستخدمي أنظمة ويندوز إلى أن أصحاب أجهزة إتش بي المزودة بمعالجات «إيه أم دي رايزين» واجهوا مشكلات بتثبيت خدمة «إتش بي شور ستارت» بعد تحميلهم للتحديث الأمني المذكور.

وذكرت مايكروسوفت في وقت سابق حين إطلاق التحديث، أنه مخصص لتعزيز أمن أنظمة «ويندوز 10» بنسخها 1909 و1903 و1809 وحتى 1607.

ولم تقتصر المشكلات على التحديث الأمني المذكور فحسب، بل أكدت مواقع متخصصة بشؤون التقنية أن التحديث الذي أطلقته مايكروسوفت منذ مدة أيضا يتسبب بمشكلات تتعلق بملفات تعريف المستخدمين وبياناتهم على أنظمة «ويندوز 10».
المزيد من المقالات
x