نائب أمير الشرقية يشدد على تجويد مخرجات جامعة الملك فهد للبترول

نائب أمير الشرقية يشدد على تجويد مخرجات جامعة الملك فهد للبترول

الخميس ٢٠ / ٠٢ / ٢٠٢٠
شدد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، على أهمية العمل لمواصلة تميز جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والحرص على تجويد المخرجات، ودعم البحث العلمي، واستقطاب الكفاءات العلمية، وتنويع البرامج الدراسية المقدمة، والحرص على برامج خدمة المجتمع.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة، أمس، رئيس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المكلف د. محمد السقاف.


ونوه سمو نائب أمير المنطقة الشرقية بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد- يحفظهما الله- لقطاع التعليم والبحث العلمي من دعم واهتمام، مؤكدا أن نظام الجامعات الجديد فتح الآفاق أمام الجامعات، ومكنها من مواكبة متطلبات وأهداف رؤية المملكة 2030، ومنحها المرونة والكفاءة، متمنيا سموه للسقاف التوفيق في مهام عمله.

من جهته، عبر رئيس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المكلف د. محمد السقاف، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، على دعمهما المتواصل والمستمر للجامعة وأنشطتها، مبينا أن الجامعة تسعى ضمن خطتها للتحول ومواكبة نظام الجامعات الجديد، لرسم إستراتيجية تواكب ما تسعى له القيادة الرشيدة- أعزها الله-، وفق توجيهات سمو رئيس مجلس الأمناء، وحرصه الدائم على مواصلة الجامعة لنشاطها العلمي وتميزها الأكاديمي، على المستويين الإقليمي والعالمي.
المزيد من المقالات
x