«بلدي القطيف» يسعى إلى تسجيل قلعة تاروت باليونسكو

«بلدي القطيف» يسعى إلى تسجيل قلعة تاروت باليونسكو

الخميس ٢٠ / ٠٢ / ٢٠٢٠
ناقش المجلس البلدي بمحافظة القطيف في اجتماعه الثالث والخمسين المنعقد يوم أمس بمقر المجلس برئاسة م. شفيق آل سيفن، وحضور أعضاء المجلس، مبادرة تقدم بها منسق اللجنة الإعلامية بالمجلس عدنان السادة للعمل على تسجيل قلعة تاروت في منظمة اليونسكو كتراث تاريخي وعالمي، وتسجيل محافظة القطيف أيضا في مجال الشعر في منظمة اليونسكو.

كما تقدم «السادة» بمقترح إنشاء ديوانية للمجلس، يستضيف فيها المجلس كل شهر إحدى الشخصيات التي يشار لها بالبنان من نشطاء العمل الاجتماعي، علماء، أصحاب براءات اختراع، رجال أعمال، فنانين وأطباء، طلاب موهوبين من الجنسين، وذلك للتعرف عليهم عن قرب والاستفادة من تجاربهم ونقل تجربة المجلس ورسالته إليهم، وذلك للاستفادة من مصداقيتهم مع الناس وتعزيز التواصل مع المميزين والمبدعين من أفراد المجتمع.


وكان المجلس قد ناقش في موضوعه الأول نتائج اجتماعات اللجنة الإعلامية بالمجلس، واستعرض «السادة» بالتفصيل جميع ما اتفق عليه أعضاء اللجنة، وفي الموضوع الثاني تمت مناقشة ورقة العمل لفاضل الدهان بعنوان «وضع حفريات مقاولي الألياف البصرية»، وقد تم الاتفاق على عدم استخدام الأسمنت للسفلتة، كما تم استعراض واعتماد الخطة التشغيلية والمبادرات لعام 2020م من قبل م. الشماسي، وإسنادها لأعضاء المجلس وعددها 20 مبادرة تنوعت الغايات منها، ففي القسم الأول مجموعة مبادرات تركزت على التميز في الأداء وتطوير الخدمات البلدية في المجموعة الثانية، وتعزيز التنمية المستدامة في المجموعة الثالثة وتطوير الأماكن السياحية والأحياء التراثية القديمة في المحافظة، كما تمت مناقشة موضوع الحفريات ومخالفة المقاولين غير الملتزمين بالمواصفات والتنسيق مع اللجنة الفنية بهذا الخصوص.
المزيد من المقالات
x